مرسي يؤدي اليمين رئيسا أمام المحكمة الدستورية ويتعهد بـ" مصر جديدة"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أدى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا.

وخلال المراسم التي تأخرت نحو ساعة عن الموعد المقرر لأسباب غير معروفة، حيا الجمعية العمومية للمحكمة.

وقال إن "الشعب والسلطة يحرصان على أن تبقى المحكمة الدستورية قوية ومستقلة وفاعلة."

ووصف الرئيس الجديد قضاة المحكمة بأنهم مخلصون ووطنيون.

وكانت المحكمة قد تعرضت لانتقادات حادة في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير بدعوى ارتباط بعض أعضائها بالنظام السابق.

وقال مرسي "احترم وأقدر السلطة القضائية والسلطة التشريعية وأقوم بدوري لضمان استقلال هذه السلطات واحترم المحكمة الدستورية وأحكامها."

وأكد التزامه "باحترام السلطة القضائية والتشريعية وضمان استقلالهما عن بعضهما وعن السلطة التنفيذية."

وقبل أداء مرسي اليمين، قال المستشار ماهر سامي النائب الأول لرئيس المحكمة إن مراسم تنصيب مرسي رئيسا لمصر" مناسبة إلهية التدبير". وأضاف أن حضور مرسي أمام المحكمة يعكس احتراما للشرعية الدستورية.

وأضاف موجها الحديث إلى الرئيس الجديد" حضورك يثبت أنك تحفظ للمحكمة قدرها ومكانتها".

من ناحيته، قال المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة إن حضور مرسي "إعلاء للشرعية الدستورية وإطالة قامة القانون فوق كل الرؤوس".

المزيد حول هذه القصة