شكوك قوية في اتفاق مؤتمر جنيف على حل الأزمة السورية

لافروف وكلينتون مصدر الصورة AP
Image caption قال لافروف إن هناك "حظوظا جيدة جدا" للتوصل إلى أرضية مشتركة خلال مؤتمر جنيف

قال مسؤول أمريكي إن المؤتمر الدولي لمجموعة العمل حول سوريا الذي يعقد اليوم السبت في جنيف لا يزال يواجه "صعابا ونقاط اختلاف" بين روسيا والولايات المتحدة.

وشككت بريطانيا في إمكانية التوصل لاتفاق "بسبب الموقفين الروسي والصيني."

وقلل الناطق باسم الخارجية الأمريكية من فرص التوصل إلى اتفاق خلال مؤتمر مجموعة العمل حول سوريا السبت.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، التقى في وقت سابق نظيرته الأمريكية، قائلا إن هناك "فرصا جيدة جدا" للتوصل إلى أرضية مشتركة.

وفي أثناء ذلك، قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إنه لن يقبل أي حل لأزمة بلاده يُفرض من الخارج.

وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الإيراني أن ما يجري في سوريا "قضية داخلية ولا علاقة لها بالدول الأجنبية"، مؤكدا على أن الضغوط التي تمارسها القوى الخارجية لن تجعل حكومته تغير سياستها إتجاه الأمن الداخلي.

عنف

وكان كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية في شأن الأزمة السورية دعا إلى عقد مؤتمر جنيف بسبب تصاعد العنف بسوريا.

والتقى لافروف وكلينتون في سان بيترسبرغ بروسيا في محاولة للاتفاق على صيغة إجماع بهدف إيقاف إراقة الدماء في سوريا.

وتعارض روسيا أي حل يرغم الأسد على مغادرة السلطة في حين تصر الولايات المتحدة على تنحيه عن السلطة.

وقال لافروف بعد انتهاء المباحثات مع كلينتون "هناك فرصة جيدة جدا للتوصل إلى تفاهم مشترك خلال المؤتمر في جنيف".

وأضاف قائلا "شعرت بتغيير في موقف كلينتون. لم تطرح مهلا زمنية (للتنحي عن السلطة)".

لكن مسؤولا أمريكيا قال للصحفيين إن المؤتمر لا يزال يواجه "صعوبات ونقاط اختلاف".

وعندما سئل المسؤول الأمريكي عن إمكانية التوصل إلى اتفاق السبت قال "قد نتوصل إليه وقد لا نتوصل إليه".

وقال ويليام هيغ وزير الخارجية إنه التوصل لاتفاق في مؤتمر جنيف على اتفاق على طريقة تسوية الأزمة السورية لا يزال بالغ الصعوبة.

وفي تصريحات صحفية لدى وصوله إلى مقر المؤتمر، قال هيغ" لم نتوصل إلى اتفاق مسبقا مع روسيا والصين. ويظل هذا الأمر بالغ الصعوبة. ولا أعلم ما اذا كان بالامكان الاتفاق".

عملية سياسية

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، جينادي جاتيلوف، على موقعه على تويتر "يرغب شركاؤنا الغربيون في تحديد مسار العملية السياسية في سوريا بأنفسهم رغم أن ذلك من مهام السوريين أنفسهم".

ويشمل المدعوون إلى المؤتمر الدولي لمجموعة العمل حول سوريا الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن إضافة إلى تركيا والعراق والكويت وقطر.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال سفير ايران لدى الامم المتحدة محمد خزاعي ان استبعاد بلاده من مفاوضات جنيف ليس في مصلحة مساعي حل الازمة السورية.

ودعا خزاعي الأطراف التي قال إنها استبعدت إيران بأن تأخذ بعين الاعتبارنفوذ قوة إيران في الموضوع السوري.

ويرغب عنان في تأمين الدعم لحكومة سورية انتقالية تشمل أعضاء في المعارضة وأعضاء محسوبين على نظام الأسد.

لكن الناطق باسمه استبعد "أولئك الذين سيقوض حضورهم ومشاركتهم صدقية الانتقال ويهددون الاستقرار والمصالحة".

وقال دبلوماسيون إن هذه إشارة إلى الرئيس السوري.

وكان المعارضون السوريون قالوا إن الأسد يجب أن يسلم السلطة ويرحل عن البلد كجزء من أي تسوية سياسية.

تطورات ميدانية

وذكرت تقارير أن أكثر من مئة شخص قتلوا في سوريا منذ يوم الخميس.

وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان المعارض إن 16 مدنيا قتلوا السبت برصاص قوى الأمن السورية.

وأضاف المرصد، من مقره في لندن، أن بين القتلى ستة فى مدينة دير الزور.

وكان المرصد قد قال إن 25 شخصا على الأقل بينهم 11 مدنيا و 13 جنديا الجمعة كما قتل 117 مدنيا الخميس.

كما أعلنت منظمات أخرى أرقاما أعلى لعدد القتلى والجرحى.

المزيد حول هذه القصة