اليمن: الآلاف يتظاهرون احتجاجا على إغلاق القسم القنصلي بالسفارة السعودية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تظاهر آلاف اليمنيين الأحد أمام منزل الرئيس عبد ربه هادي احتجاجا على إغلاق القسم القنصلي بالسفارة السعودية بصنعاء منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وتسبب ذلك في حرمان أكثر من تسعين ألف يمني من أداء مناسك العمرة وتضرر حركة التجارة بين البلدين، خصوصا مع اغلاق منفذين حدوديين مهمين بين البلدين، ما أدى إلى توقف الصادرات الزراعية من اليمن الى السعودية.

وردد المتظاهرون هتافات تنتقد ربط الدين بالوضع الأمني وطالبوا السلطات السعودية بعدم حرمانهم من زيارة الحرمين في مكة والمدينة، وأكد مندوبون عن وكالات الحج والعمرة العاملة في البلاد ممن شاركوا في التظاهرة أن مئات الموظفين فقدوا وظائفهم بعد تكبد تلك الوكالات خسائر مالية كبيرة بسبب قرار السفارة السعودية اغلاق قنصليتيها في صنعاء وعدن وتوقف موسم العمرة لهذا العام.

وكانت السفارة السعودية في صنعاء اتخذت قرار اغلاق القسم القنصلي في اليمن في مارس/آذار الماضي عقب اختطاف القاعدة الدبلوماسي السعودي عبد الله الخالدي نائب القنصل في مدينة عدن وهو القرار الذي اعتبره المحتجون عقابا جماعيا لليمنيين.

وحاولت بي بي سي الاتصال مرارا بالسفارة السعودية للوقوف على رأيها، لكنها لم تحصل على رد من موظفي السفارة الذين أفادوا بأن السفير غير موجود في اليمن.

وفي شأن آخر، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل جندي وأحد مسلحي القاعدة واعتقال 9 من عناصر التنظيم في اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين من القاعدة حاولوا التسلل الى منطقة العوابل في محافظة الضالع جنوبي البلاد في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاحد.

المزيد حول هذه القصة