حكومة حماس تعلق مؤقتا تسجيل الناخبين في غزة" بسبب قمع أمني في الضفة"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قررت حكومة حماس في غزة تعليق إجراءات تسجيل الناخبين مؤقتا بسبب ماوصفته بانتهاكات أمنية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم الحكومة إن هناك "انتهاكات في الضفة تسببت في عدم توجه أعداد كبيرة من أنصار حركة حماس للتسجيل بسبب سياسة القمع الامني وعدم توفر الظروف الطبيعية".

وأشار أبو زهري، في تصريح صحفي مكتوب، إلى أن ممثلي حركة حماس في غزة" لايستطيعون ممارسة دورهم نتيجة القمع والملاحقة الأمنية".

واعتبر التصريح تلك "الملاحقة" حائلا دون " تمكن الحركة من ممارسة دور رقابي على عملية التسجيل وعلى سجل الناخبين الذي تم إعداده خلال الفترة الماضية".

وقد أكدت لجنة الانتخابات الفلسطينية تلقيها إشعارا من حكومة حماس في غزة بتعليق تسجيل الناخبين.

اتفاق سابق

مصدر الصورة epicture
Image caption حماس تقول إن أجهزة الأمن في الضفة تعتقل عناصرها.

ولم يصدر رد فعل فوري على ذلك من السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله المحتلة التي اتهمتها حكومة حماس في غزة بمخالفة الاتفاق المبرم سابقا في شأن الاجراءات الانتخابية.

وقال تصريح حماس إن المتفق عليه هو التزامن في الإجراءات المتعلقة بانتخابات المجلس الوطني والرئاسة والمجلس التشريعي.

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية "فتحت باب التسجيل لانتخابات السلطة فقط."

وطالبت حكومة حماس بمعالجة مشكلة ما قالت إنه عدد كبير من الفلسطينيين المقيمين في غزة والضفة الغربية لايحملون هوية شخصية ولهم حق المشاركة.

وأبدت أيضا " ملاحظات" على أداء لجنة الانتخابات فيما يتعلق بـ "آلية اختيار الموظفين الذين تم تعيينهم في مكتب اللجنة في غزة في الفترة الأخيرة".

وأشار التصريح إلى أن قرار تعليق التسجيل يظل مؤقتا لحين التوافق بين الأطراف المعنية على إزالة العقبات التي ترى حماس أنها" تحول دون التسجيل" ولا تضمن عملية تسجيل" سليمة ومتوازية في غزة والضفة والخارج."

المزيد حول هذه القصة