الأسد: أتمنى لو أننا لم نسقط الطائرة التركية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نقل عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله إنه لم يكن يتمنى أبدا إسقاط الطائرة الحربية التركية بعد دخولها المجال الجوي السوري منذ أيام.

وفي مقابلة مع صحيفة جمهوريت التركية، قال الأسد إن الطائرة كانت تحلق في منطقة استخدمت سابقا من حانب القوات الجوية الإسرائيلية.

وكانت الطائرة قد أسقطت في البحر المتوسط أواخر الشهر الماضي ولم يتم العثور على الطيارين اللذين كانا على متنها.

وأدى الحادث إلى تصعيد التوتر بين تركيا وسوريا.

وندد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي بإسقاط سوريا للطائرة ووصف سوريا بأنها" تهديد واضح وحاضر".

وقد عززت تركيا وجودها العسكري في مناطق الحدود مع سوريا بقاذفات صواريخ ومدافع مضادة للطائرات.

" معركة مفتوحة"

وقالت أنقرة الأحد إنها دفعت بست طائرات مقاتلة من طراز إف- 16 عندما اقتربت طائرات هليوكبتر سورية من الحدود.

ونقل عن الأسد قوله" لن نسمح (لحادث إسقاط الطائرة) بأن يتحول إلى معركة مفتوحة بين البلدين."

وردا على سؤال حول الاعتذار عن إسقاط الطائرة التركية، قال الاسد "لو كنا اسقطنا الطائرة في المجال الجوي الدولي كما تدعي الحكومة التركية لما ترددنا في الاعتذار."

وأضاف إنه لا يسعي الي فتح حرب تضر بالطرفين. واشار إلى أنه " ممتن للشعب التركي الذي أكرمني واحترمني طوال السنوات العشر الماضية."

ولم تشر الصحيفة التركية إلى توقيت إجراء المقابلة التي نشرتها الثلاثاء، غير أنها نشرت صورة للرئيس الأسد بجانب أوتكو كاكيروزير مدير مكتبها في أنقرة.

المزيد حول هذه القصة