عيون غزة ترقب بهاء في أولمبياد لندن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولد بهاء بسام الفرا في مدينة غزة عام 1991، وهو الابن الخامس لأسرة مكونة من 9 أفراد.

كان والد بهاء معتقلا في السجون الاسرائيلية، وقد نشأ بهاء ودرس في مدينة غزة، ومارس هوايته المفضلة في العدو عبر شوارع المدينة الفقيرة المليئة بالحجارة والرمال وعلى شاطئها المتعرج المليئ بالصخور، قبالة منزله في منطقة السودانية في شمال قطاع غزة.

اكتشفت موهبة بهاء في المرحلة الإعدادية بفضل المدرب إبراهيم أبو حصيرة، الذي كان يشرف على نشاط رياضي مدرسي آنذاك، فقام بضمه إلى الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى.

وشارك الفرا في العديد من المنافسات المحلية والدولية، حيث فاز في بطولة القطاع في مسافة 400 متر و200 متر و800 متر لثلاث سنوات متتالية.

تدريب الأطفال

Image caption حالت الظروف القاسية في قطاع غزة دون مواصلة الفرا تعليمه

شارك بهاء بعد ذلك في بطولة العالم لألعاب القوى في كوريا الجنوبية "دياغو" في اغسطس/ آب2011، حيث حقق خلالها رقما شخصيا مميزا في سباق 400 متر كأفضل رقم فلسطيني هو 49.4 ثانية، أي بفارق زهاء 6 ثوان من الرقم القياسي العالمي لتلك المسافة.

يقول الفرا، بشان مشاركته في دورة الالعاب الاولمبية في لندن، "إنه فارق كبير جدا وليس سهلا ويحتاج لجهد جبار وطويل للوصول إليه لكنني سأثبت للجميع انني قادر على ان امثل بلدي بشكل مشرف رغم كل الصعوبات والتحديات".

وكان الفرا شارك كذلك في البطولة العربية لألعاب القوى في مدينة العين الإماراتية وحقق أفضل زمن له في سباق الـ200 متر وهو 22.60 ثانية، علما أن مشاركته في هذه المسافة كانت الأولى من نوعها.

يقول الكثير من جيران بهاء واصدقائه إن تركيزه واهتمامه ينصبان على التدريب، خاصة أنه لم يتسنّ له اكمال التعليم الجامعي لظروف عائلية قاهرة.

إلا أن هذه الظروف لم تمنعه من ممارسة النشاطات الرياضية اليومية التي يقوم بها في الحي الذي يسكنه، حيث يدرب أطفال المنطقة على كرة القدم وألعاب القوى.

العدو والسباحة

ويقول الفرا "كنت احلم بإكمال تعليمي الجامعي، إلا أن الحياة الصعبة والظروف القاهرة في قطاع غزة منعتني من تحقيق الحلم".

ويتدرب بهاء على العدو لمدة ثلاث ساعات في استاد اليرموك الرياضي أو على شواطئ غزة أو في شوارعها، أما ملابسه الرياضية فقد تبرعت بها قطر دعما للعداء الموهوب.

يذكر انه منذ عام 1996 شاركت وفود فلسطينية في الاولمبياد العالمية بعدد ضئيل جدا من الرياضيين الذين رفعوا العلم الفلسطيني.

وقد شارك في اولمبياد اطلنطا 1996 رياضي فلسطيني واحد، وفي اولمبياد سدني عام 2000 شارك رياضيان كممثلين عن دولة فلسطين، وفي اولمبياد اثينا شارك 3 رياضيين فلسطينيين، بينما ارتفع العدد الى 4 رياضيين في بكين 2008، لكن أي منهم لم يحقق نتائج بارزة.

وتشارك فلسطين في أولمبياد لندن بلعبتي العدو باللاعبين بهاء الفرا (400 متر) وورود صالحة (800 متر)، والسباحة باللاعبين أحمد جبريل وسابين حزبون.

المزيد حول هذه القصة