رئيس الوزراء الليبي يطلب خلال زيارته إلى موريتانيا تسليم السنوسي

الكيب في موريتانيا مصدر الصورة d
Image caption الكيب وصل إلى موريتانيا في محاولة لإقناع السلطات هناك بتسليم السنوسي

ذكرت وكالة الأنباء الموريتانية أن رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب طلب الأربعاء من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، تسليم عبد الله السنوسي رئيس جهاز الاستخبارات الليبي السابق.

وقال الكيب عقب لقائه مع الرئيس الموريتاني "أعربنا عن رغبة الليبيين في رؤية هذا الشخص يعود إلى بلاده لكي تتم محاكمته بطريقة عادلة وفي إطار احترام الكرامة الإنسانية".

وأضاف الكيب أن " السنوسي سيلقى خلال وجوده في ليبيا معاملة تعكس الوجه الجديد لليبيا التي تصون حقوقه بصفته مواطنا ليبيا وبصفته الشخصية".

وكان رئيس المجلس الوطني الليبي مصطفى عبد الجليل جدد رغبة بلاده في تسلم السنوسي وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الثلاثاء مع الرئيس الموريتاني.

وتسعى المحكمة الدولية لاعتقال السنوسي للاشتباه في مسؤوليته عن ارتكاب جرائم ضد الانسانية ، في حين تسعى فرنسا لتسلمه بدعوى ضلوعه في حادث تفجير طائرة ركاب فوق النيجر عام 1989 قتل فيه 54 فرنسيا.

وتشكك جماعات دولية لحقوق الانسان في أن يحظى السنوسي بمحاكمة عادلة في ليبيا وتقول ان الافضل تسليمه الى المحكمة الجنائية الدولية التي وجهت اليه اتهامين بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الانتفاضة العام الماضي.