المجلس الانتقالي الليبي : أعضاء هيئة صياغة الدستور " بالانتخاب"

المتحدث باسم المجلس الانتقالي الليبي مصدر الصورة s
Image caption تعديل القانون جاء قبل يومين من انتخابات الجمعية التأسيسية

أعلن المجلس الوطني الانتقالي الليبي الخميس أن أعضاء اللجنة المكلفة بصياغة دستور جديد للبلاد سينتخبون على حدة ولن يتم تعيينهم من قبل الجمعية التأسيسية.

وجاء قرار المجلس قبل يومين من التصويت في أول انتخابات تشهدها ليبيا منذ الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي.

وقرر المجلس الانتقالي " انتخاب هيئة تأسيسية بطريقة الاقتراع الحر المباشر من غير أعضاء المجلس التأسيسي لصياغة مشروع دستور دائم للبلاد" وذلك وفق نص القانون المعدل الذي تلاه المتحدث باسم المجلس صلاح درهوب في مؤتمر صحفي الخميس.

وتتألف الهيئة التأسيسية من ستين عضوا "على غرار لجنة الستين التي شكلت لإعداد دستور استقلال ليبيا عام 1951".

وأوضح درهوب أن قرار تعديل القانون جاء "تلبية لطلب قسم كبير من المواطنين الليبيين".

إلا أن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن عضو في المجلس الانتقالي قوله إن هذا الاجراء يهدف خصوصا إلى احتواء غضب أنصار الفدرالية الذين دعوا إلى مقاطعة الانتخابات في شرقي ليبيا.

وكان المجلس الانتقالي لولاية برقة الذي يدعو الى اقامة حكم ذاتي دعا مطلع مايو/ آيار الليبيين إلى مقاطعة الانتخابات.

ورفض المجلس قانون الانتخاب وطالب بجمعية تأسيسية يتوزع اعضاؤها بشكل عادل بين المناطق الثلاث التي تتشكل منها ليبيا تاريخيا وهي برقة في الشرق وطرابلس في الغرب وفزان في الجنوب.

المزيد حول هذه القصة