ليبيا: معارضون للانتخابات يغلقون مرفأ راس لانوف شرقي البلاد

ليبيون مصدر الصورة s
Image caption جاء إغلاق الموانئ قبل يومين من انتخابات الجمعية التأسيسية

أفادت الأنباء الواردة من ليبيا بأن مسلحين مؤيدين للفيدرالية أغلقوا مرفأ راس لانوف شرقي البلاد مساء الخميس احتجاجا على توزيع المقاعد في المؤتمر الوطني "البرلمان" الذي من المقرر انتخاب اعضائه السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول العمليات في المرفأ قوله إن "المرفأ مغلق، وعمليات ضخ النفط وتعبئته متوقفة".

وأكد أن مناصري الفيدرالية "جاءوا وطلبوا وقف العمليات في المرفأ".

في هذه الأثناء، صرح مصدر اعلامي بشركة الخليج العربي للنفط بأن معتصمين في الوادي الاحمر أغلقوا مينائي السدرة والهروج النفطيين براس لانوف ويتجهون الآن إلى البريقة والزويتينة.

وأضاف المصدر أن المعتصمين مسلحون بالدبابات والراجمات.

تجاهل

وقال عبد الفتاح الشمام أحد المعتصمين بالوادي الاحمر : "لقد أمضينا 70 يوما معتصمين ولم يحترمنا احد سواء من المجلس أو الحكومة ولم يتم تلبية مطالب الثوار".

وأضاف " جاءنا النائب الاول لرئاسة الوزراء مصطفى ابو شاقور وقال إنه ليس بيده شيء وأخذ بيان المطالبة بتسوية المقاعد بالمؤتمر الوطني ولم يعيرونا اهتماما".

وأوضح بأنه تم " إغلاق ميناء السدره والبريقة ونحن الآن في طريقنا إلى إغلاق الموانئ النفطية في الشرق ".

أما ابراهيم جضران، منسق عام الاعتصام بالوادي الاحمر، فقال إنه " تم إغلاق الموانئ النفطية في السدرة والهروج والبريقة والزويتينة والحريقة ولدينا قوة كبيرة للقيام بذلك".

وأشار جضران إلى أن إغلاق الموانئ سيتم لمدة 48 ساعة احتجاجا على الانتخابات و"الظلم الذي وقع على المنطقة الشرقية والمطالبة بتسوية المقاعد التي التي تم الاعتصام من اجلها لأكثر من شهرين".

المزيد حول هذه القصة