وزير الخارجية الفرنسي: العميد السوري مناف طلاس هرب من سوريا وفي طريقه إلى فرنسا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الجمعة هروب العميد مناف طلاس من سوريا وقال إن طلاس في طريقه لباريس.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت في وقت سابق أن طلاس ، الذي كان مقربا من الرئيس السوري بشار الأسد، فر إلى تركيا هذا الأسبوع.

وقال فابيوس في اجتماع "أصدقاء الشعب السوري" في باريس "يمكنني أن أؤكد أنه انشق وفي طريقه لفرنسا".

وكان مصدر قريب من أسرة العميد السوري مناف مصطفى طلاس قال إن طلاس ، الذي يرأس الوحدة 105 التابعة للحرس الجمهوري، غادر دمشق في طريقه إلى باريس.

وقال المصدر إن طلاس ، وهو في منتصف الأربعينات، وصل إلى تركيا يوم الخميس قادما من سوريا وإنه في طريقه لفرنسا حيث يقيم الآن والده مصطفى طلاس الذي شغل منصب وزير الدفاع في عهد حافظ الاسد والد بشار لمدة 30 عاما.

وغادر والده وشقيقه ، وهو رجل أعمال بارز، سوريا منذ بدء الانتفاضة إلى باريس.

Image caption والد مناف طلاس هو وزير الدفاع السابق مصطفى الذي يعيش حالياً في فرنسا

خان شيخون

وعلى صعيد الوضع الميداني في سوريا، قال ناشطون إن الجيش السوري سيطر على بلدة خان شيخون ، معقل للمعارضة بمحافظة ادلب في شمال سوريا، يوم الجمعة بعد هجوم على البلدة دعمته طائرات الهليكوبتر.

وأضاف ناشطون أن المسلحين المعارضين للنظام انسحبوا من البلدة بعد أن نفدت منهم الذخيرة.

وتقع بلدة خان شيخون التي يتجاوز عدد سكانها 70 الف نسمة في ريف إدلب وتقع على الطريق السريع الذي يربط بين دمشق وحلب.

وكانت واحدة من جبهات كثيرة حاول الجيش السوري السيطرة عليها في اطار سعيه لاخماد الانتفاضة التي اندلعت منذ 16 شهرا على حكم الأسد.

المزيد حول هذه القصة