واشنطن: رفع "مجاهدي خلق" الإيرانية من قائمة الإرهاب مرهون بانتقالها لمعسكرها الجديد بالعراق

معسكر أشرف
Image caption اتفاق بين العراق والأمم المتحدة لإخلاء معسكر أشرف.

جددت الولايات المتحدة مطالبتها منظمة "مجاهدي خلق" الايرانية المعارضة بمغادرة معسكرهم الحالي في العراق، وربطت بين الاستجابة لهذا المطلب وبين رفع اسم الجماعة من القائمة الاميركية للمنظمات الإرهابية.

غير أن المعارضة الإيرانية رفضت هذا الموقف ووصفت الموعد المحدد لمغادرة "مجاهدي خلق" معسكرهم الحالي بأنه سخيف.

وأعلن دانييل بنجامين منسق مكافحة الارهاب في الخارجية الاميركية أن وزير ة الخارجية هيلاري كلينتون قالت بوضوح ان تعاون مجاهدي خلق لإغلاق ناجح وهادىء لمعسكر اشرف سيكون حاسما لتتخذ قرارا حول وضع هذه المنظمة.

واشار في تصريحات صحفية الجمعة إلى أن قرار إبقاء أو شطب هذا الوضع كمنظمة ارهابية "رهن بالمنظمة نفسها".

احتياجات ضرورية

ومن المقرر أن ينتقل أعضاء "مجاهدي خلق" من معسكر أشرف، الواقع شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد إلى معسكر آخر يدعى ليبرتي، خارج المدينة.

وكانت الحكومة العراقية قد تعهدت بإغلاق معسكر أشرف بحلول العشرين من هذا الشهر.

وأعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، المظلة الأكبر للمعارضة الإيرانية التي تضم "مجاهدي خلق"، اعتبر المهلة غير واقعية.

وقال شاهين أوبادي، المتحدث باسم المجلس في بيان وزع بالبريد الالكتروني من باريس على وكالات الأنباء، إنه لابد من توفير الاحتياجات المعيشية الضرورية في المعسكر الجديد قبل الانتقال إليه.

وقال البيان "لقد أكد سكان وقيادة معسكر أشرف مرارا وتكرارا إنه لو توفرت احتياجات الحياة الأساسية الدنيا، فإنهم سوف ينتقلون فورا".

ووصف البيان موعد العشرين من يوليو بأنه "سخيف ويدعو للسخرية".

وطالب أوبادي بضرورة توفير أساسيات مثل أجهزة تكييف الهواء ومولدات الكهرباء ومساكن خاصة في المعسكر الجديد.

"خطأ"

وكان أعضاء "منظمة مجاهدي" خلق المدرجة على القائمة الامريكية للمنظمات الارهابية منذ 1997 قد وافقوا على الانتقال الى معسكر ليبرتي تنفيذا لاتفاق بين الامم المتحدة وبغداد.

Image caption منظمة مجاهدي خلق تضم عددا من النساء وتسعى لإسقاط الحكم في إيران.

واضاف بنجامين "لا تزال الحكومة العراقية والامم المتحدة تشجعان مجاهدي خلق على الانتقال".

وقد جرى نقل نحو 2000 عضو بالمنظمة إلى المعسكر الجديد حتى الآن. ولايزال هناك ما بين 1200 و1300آخرين في معسكر أشرف.

وكان نظام صدام حسين سمح للمنظمة بالاقامة في معسكر اشرف. ودعمت المنظمة الجيش العراقي في الحرب مع إيران بين عامي 1980-1988.

وشكلت المنظمة في السبعينيات من القرن الماضي لمناهضة حكم الشاه الموالي للغرب والولايات المتحدة. وبعد قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، سعت المنظمة إلى إسقاط الحكم الذي يسيطر عليه رجال الدين.

وأمرت محكمة في واشنطن وزيرة الخارجية الاميركية في الاول من يونيو/حزيران الماضي باتخاذ قرار قبل الأول من أكتوبر/تشرين الأول في شأن طلب "منظمة مجاهدي خلق" شطب اسمها من قائمة الارهاب.

واعتبر بنجامين أن قادة المنظمة "اساؤوا تفسير القرار القضائي الصادر في أول يونيو/حزيران. لقد اعتقد قادتهم ان وزيرة الخارجية لا خيار امامها سوى شطب اسم منظمتهم من اللائحة. هذا خطأ. المحكمة لم تأمر الوزيرة بتغيير وضع المنظمة التي تعتبر منظمة اجنبية ارهابية".

المزيد حول هذه القصة