مقتل 5 أشخاص على الحدود اللبنانية جراء سقوط قذائف من الأراضي السورية

لبنان، سورية، اشتباكات مصدر الصورة Reuters
Image caption دمار وخراب جراء سقوط القذائف السورية على القرى اللبنانية فجر اليوم

قتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص على الأقل فجر السبت في منطقة وادي خالد الحدودية شمالي لبنان اثر سقوط قذائف مصدرها الاراضي السورية.

وقال مصدر امني إن اكثر من عشرين قذيفة اطلقت من الجانب السوري سقطت فجرا على المنطقة ما تسبب في اصابة عدد آخر من الاشخاص.

وقال سكان منطقة وادي خالد اللبنانية ان عددا من قذائف سقطت في الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي على مبان في مزارع على بعد ما بين خمسة كيلومترات و20 كيلومترا من الحدود.

وبحلول ظهر يوم السبت تحدث قرويون عن مزيد من الانفجارات وقالوا إنهم سمعوا دوي اطلاق نار قرب الحدود.

وفي قرية المحطة قال احد السكان لـ "رويترز" ان" منزلا دمر جراء القصف السوري للقرية كما قتلت فتاة (16 عاما) واصيب طفلين أحدهما في الثانية من العمر والآخر في الرابعة، مضيفاً ان هناك سيدة (25 عاما) ورجلا قتلا أيضا في قريتين قريبتين".

وقال سكان محليون إن بدويين في قرية هيش الواقعة على نهر يفصل الحدود بين الدولتين قتلا عندما أطلقت قذيفتان صاروخيتان من داخل سوريا وأصابت خيمتهما.

وأكد الجيش اللبناني سقوط قتلى وقال إن عددا من القذائف السورية سقط في الأراضي اللبنانية لكنه لم يقدم مزيدا من المعلومات. وأصدر الرئيس اللبناني ميشال سليمان بيانا عبر فيه عن الأسف لسقوط قتلى ووعد بإجراء تحقيق

توتر حدودي مستمر

يذكر أنه وقعت حوادث اطلاق نار عدة خلال الاشهر الماضية في مناطق حدودية شمالي لبنان وشرقه من الاراضي السورية او عمليات توغل لجنود سوريين في اراض لبنانية اثناء ملاحقتهم فارين او بحثهم عن مهربي سلاح بحسب بعض التقارير كما تمت عمليات خطف استهدفت لبنانيين في بعض المناطق الحدودية قام بها موالون للنظام السوري.

وتعد الحدود السورية - اللبنانية متداخلة الى حد بعيد خاصة في منطقة وادي خالد التى يوجد فيها الكثير من المعابر والمدقات الترابية غير الشرعية بين البلدين.

وكان الوضع الأمني داخل سوريا اثار قلقا واسعا من امكانية انتشاره وتأثيره على الأوضاع في دول المنطقة وخاصة في لبنان.

المزيد حول هذه القصة