مصر: الدستورية تؤكد أن أحكامها "نهائية" والكتاتني يدعو لانعقاد البرلمان غدا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أكدت المحكمة الدستورية العليا في مصر أن أحكامها ملزمة "لكل جهات الدولة" وذلك غداة قرار الرئيس المصري محمد مرسي بعودة البرلمان لممارسة صلاحياته رغم حكمها ببطلان انتخابه وباعتباره "غير قائم قانونا".

واضافت المحكمة في بيان اصدرته عقب اجتماع طارئ لبحث قرار مرسي أن "عددا من ذوى الشأن وأصحاب الصفة أقاموا الاثنين منازعات أمامها لوقف تنفيذ قرار مرسي باستعادة مجلس الشعب لسلطاته التشريعية وأنها ستفصل في هذه المنازعات تطبيقا للقانون.

وشدد بيان المحكمة على أن "أحكامها وكافة قراراتها نهائية وغير قابلة للطعن بحكم القانون وأن هذه الأحكام فى الدعاوى الدستورية وقراراتها بالتفسير ملزمة لجميع سلطات الدولة وللكافة".

وأوضحت المحكمة أنها " ماضية فى مباشرة اختصاصاتها التى عقدها الدستور لها وفى مقدمتها أنها تتولى دون غيرها الرقابة القضائية على دستورية القوانين واللوائح".

وفي تطور آخر، قررت المحكمة الإدارية العليا تأجيل نظر الطعن على قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحل مجلس الشعب إلى جلسة الغد الثلاثاء.

جلسة عامة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

في الوقت ذاته، دعا رئيس مجلس الشعب سعد الكتاتني إلى عقد جلسة عامة غدا الثلاثاء في الوقت الذي سمح حرس البرلمان للنواب بدخول مقر المجلس بعد تلقى الأمانة العامة قرار رئيس الجمهورية سحب قرار حل البرلمان بحسب وسائل إعلام رسمية.

ومن المنتظر أن يعقد المجلس العسكري اجتماعا ثانيا اليوم الاثنين لبحث الخطوة التي أقدم عليها مرسي، بعد اجتماع أمس الأحد والذى انتهى دون صدور أي بيان.

وقال عصام النظامي عضو المجلس الاستشاري فى تصريح لـ بي بي سي ، إن المجلس العسكري سيعقد اجتماعا ثانيا الاثنين لبحث تبعات قرار الرئيس محمد مرسي.

هدوء

في هذه الاثناء، يسود الهدوء محيط مجلس الشعب المصري الكائن بالقرب من ميدان التحرير حيث انسحبت تماما قوات الجيش التى كان موكلا إليها حماية المبنى ومنع النواب من الدخول تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا ولا يتواجد فى محيط المبنى حاليا سوى أعداد قليلة من قوات الأمن المركزي.

كما سيطر الهدوء على ميدان التحرير بعد انخفاض أعداد المتظاهرين الذين توافدوا على الميدان مساء الأحد لتأييد قرار مرسي.

ويواصل العشرات اعتصامهم فى الميدان رافعين لافتات جديدة تقول "قرار الشعب هو قرار مرسى" و "قرار مرسى هو الحل".

المزيد حول هذه القصة