مصر: الكتاتني يدعو لعقد جلسة عامة غدا الثلاثاء وحرس البرلمان يسمح لنوابه بالدخول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعا رئيس مجلس الشعب سعد الكتاتني إلى عقد جلسة عامة غدا الثلاثاء في الوقت الذي سمح حرس البرلمان للنواب بدخول مقر المجلس بعد تلقى الأمانة العامة قرار رئيس الجمهورية محمد مرسى سحب قرار حل البرلمان بحسب وسائل إعلام رسمية.

وكان الرئيس المصري قد أصدر قرارا بالغاء حل مجلس الشعب المنتخب الذي أصدره المجلس العسكري منتصف الشهر الماضي إثر حكم قضائي ببطلان الثلث الفردي منه.

وفي تطور آخر، قررت المحكمة الإدارية العليا تأجيل نظر الطعن على قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحل مجلس الشعب إلى جلسة الغد الثلاثاء.

اجتماعان طارئان

ومن المنتظر أن يعقد المجلس العسكري اجتماعا ثانيا اليوم الاثنين لبحث الخطوة التي أقدم عليها مرسي، بعد اجتماع أمس الأحد والذى انتهى دون صدور أي بيان.

وقال عصام النظامي عضو المجلس الاستشاري فى تصريح لـ بي بي سي ، إن المجلس العسكري سيعقد اجتماعا ثانيا الاثنين لبحث تبعات قرار الرئيس محمد مرسي.

كما تعقد المحكمة الدستورية العليا اجتماعا طارئا لبحث قرار الرئيس، ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المستشار ماهر سامي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والمتحدث الرسمي باسمها إعلانه أن المستشار ماهر البحيري رئيس المحكمة دعا إلى عقد اجتماع طارىء للجمعية العامة للمحكمة.

وأشار سامي إلى أن الاجتماع لبحث الموقف الدستوري من كافة جوانبه في ظل القرار الجمهوري بشأن دعوة مجلس الشعب للانعقاد.

في الوقت نفسه دعا المستشار أحمد الزند الجمعية العامة لنادي القضاة المصري الى اجتماع طارىء لمناقشة قرار عودة البرلمان الى الانعقاد ويذكر ان الزند كان قد دخل في صدام مباشر مع البرلمان قبيل قرار حله.

هدوء

في هذه الاثناء، يسود الهدوء محيط مجلس الشعب المصري الكائن بالقرب من ميدان التحرير حيث انسحبت تماما قوات الجيش التى كان موكلا إليها حماية المبنى ومنع النواب من الدخول تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا ولا يتواجد فى محيط المبنى حاليا سوى أعداد قليلة من قوات الأمن المركزي.

كما سيطر الهدوء على ميدان التحرير بعد انخفاض أعداد المتظاهرين الذين توافدوا على الميدان مساء الأحد لتأييد قرار مرسي.

ويواصل العشرات اعتصامهم فى الميدان رافعين لافتات جديدة تقول "قرار الشعب هو قرار مرسى" و "قرار مرسى هو الحل".

المزيد حول هذه القصة