الحكومة الفلسطينية تدعو لانتخابات محلية في أكتوبر وحماس تعارض

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت الحكومة الفلسطينية الثلاثاء انها تريد اجراء انتخابات محلية في الضفة الغربية وقطاع غزة وهو ما اثار غضب حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وأصدرت الحكومة بيانا اكدت فيه انها "وافقت في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء سلام فياض على اجراء الانتخابات المحلية في 20 من تشرين الاول/اكتوبر 2012 في كل المجالس البلدية في الوطن".

واضاف البيان "طلبت الحكومة من لجنة الانتخابات المركزية البدء بالتحضيرات للانتخابات في الموعد المحدد وتكليف وزير الحكم المحلي باطلاع الحكومة بشكل دوري على هذه الانتخابات".

حماس

مصدر الصورة Reuters
Image caption اثار القرار غضب حركة حماس في غزة.

من جانبه قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس انه اذا اتخذ القرار رسميا "فهو قرار خارج مضمون اتفاق المصالحة وضرب لاتفاق المصالحة بعرض الحائط ومحاولة لفرض الامر الواقع".

واضاف ابو زهري "نحن نعتبر هذه الخطوة تصعيدا من السلطة في سياق تعطيل المصالحة وهي تتحمل المسؤولية عن كل التطورات المترتبة عليها".

ويأتي قرار اجراء الانتخابات بعد ان دعت الحكومة الفلسطينية العام الماضي لاجراء انتخابات محلية في يوليو / تموز 2011 وبعدها في أكتوبر/تشرين الاول 2011.

وكان من المفترض اجراء الانتخابات المحلية في 9 تموز/يوليو العام الماضي ولكن تم تأجيل الموعد الى 22أكتوبر/تشرين الاول بعد ان توصلت حركتا فتح وحماس الى اتفاق مصالحة.

ونص الاتفاق الذي انهى سنوات من القطيعة بين الحركتين الفلسطينيتين على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في مايو / ايار 2012.

وكان من المفترض ان تتفق الحركتان على حكومة انتقالية مؤلفة من مستقلين للتحضير للانتخابات الا ان خلافات تتعلق بتشكيل الحكومة ادى الى المماطلة في تطبيق اتفاق المصالحة.

وكانت الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية اعلنت في يوليو/تموز 2011 ان الانتخابات المحلية المقررة في تشرين الاول/اكتوبر لن تجرى في قطاع غزة الذي تسيطرعليه حماس بسبب قيام هذه الحركة بعرقلة التحضيرات للانتخابات.

وبعدها اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما "لتاجيل الانتخابات المحلية الى اجل غير مسمى لتمهيد الطريق امام المصالحة الفلسطينية الداخلية".

وتأتي خطوة الثلاثاء على خلفية استمرار الخلاف بين حركتي فتح وحماس. وكانت حركة حماس سمحت في ايار/مايو الماضي بعد مفاوضات مطولة للجنة الانتخابات المركزية بالعمل في قطاع غزة لتسجيل الناخبين الجدد للتحضير للانتخابات بعد المصالحة.

ولكن حماس اعلنت الاسبوع الماضي تعليق اعمال لجنة الانتخابات المركزية عشية بدء عملية تحديث سجلات الناخبين متهمة السلطة الفلسطينية باعتقال اعضاء من الحركة في الضفة الغربية, ومشيرة الى وجود العديد من "العوائق" الفنية.

المزيد حول هذه القصة