عنان يصل إلى بغداد لإجراء محادثات مع المالكي حول سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصل مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان إلى العاصمة العراقية بغداد الموفد الدولي لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين حول الأزمة في سوريا وذلك بعد جولة شملت دمشق وطهران.

وقال أحمد فوزي المتحدث باسم عنان إن "المبعوث الخاص المشترك لسوريا وصل إلى بغداد وسيجري محادثات مع رئيس الوزراء نوري المالكي بشأن الأزمة في سوريا وأثرها على المنطقة".

"خطوة بخطوة"

وكان عنان قد صرح في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي في طهران بأن " الرئيس السوري بشار الأسد اقترح إنهاء الصراع في سوريا خطوة بخطوة بدء من المناطق التي تشهد أسوأ أعمال عنف".

وأوضح عنان أن " الأسد اقترح وضع منهج تدريجي يبدأ من بعض المناطق التي شهدت أسوأ أعمال عنف في محاولة لاحتوائه فيها خطوة بخطوة والبناء على ذلك لانهاء العنف في كافة البلاد".

ورفض عنان ذكر تفاصيل الاتفاق قائلا إن "الخطة بحاجة إلى مناقشتها مع المعارضة السورية".

إيران

كما أعرب عنان عن أمله في اشراك ايران في البحث عن حل في سوريا محذرا من أن "هناك خطرا أن تخرج الأزمة السورية عن السيطرة وتمتد إلى المنطقة".

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده "جزء من حل الازمة السورية" منتقدا الدول الغربية والعربية التي تعزل طهران عن هذه القضية ولكن دون تسمية هذه الدول.

"مستعدة"

في غضون ذلك، ذكرت وكالة انترفاكس الروسية نقلا عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قوله إن " موسكو مستعدة لاستضافة اجتماع جديد للقوى الكبرى لبحث الأزمة السورية".

وأوضح بوغدانوف قائلا " من جانبنا، أستطيع التأكيد أننا نرحب بتنظيم اجتماع لـ" مجموعة عمل" في موسكو ونرى أهمية تنظيم مثل هذا الحدث".

وقال بوغدانوف إن موسكو تأسف " لغياب إيران والسعودية وهما دولتان لهما تأثير كبير على الوضع في سوريا عن اجتماع جنيف نتيجة لمواقف بعض شركائنا".

وأعرب عن أمله في أن تساهم دول الجوار مثل لبنان والأردن في حل الأزمة السورية.

المزيد حول هذه القصة