عنان في طهران وموسكو مستعدة لاستضافة محادثات للقوى الكبرى حول سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يجري مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان محادثات الثلاثاء في طهران مع المسؤولين الإيرانيين حول الأزمة السورية وذلك في الوقت الذي أعلنت موسكو فيه استعدادها لاستضافة محادثات للقوى الكبرى حول سوريا.

وسيلتقي عنان خلال زيارته إلى إيران مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووزير خارجيته علي أكبر صالحي ومسؤولين آخرين وذلك غداة لقائه بالرئيس السوري بشار الأسد في دمشق لإيجاد حل للأزمة في سوريا.

وجاء وصول عنان إلى طهران تزامناً مع تصريحات وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي قال فيها إن " الشعب السوري يجب أن تتاح له حرية اختيار رئيسه بنفسه في الانتخابات المقررة عام 2014.

وكان عنان قد وصف اجتماعه والرئيس الأسد بأنه "بناء وصريح" كما شدد على أهمية التقدم بالحوار السياسي وتنفيذ خطة النقاط الست.

وأكد عنان موافقة الأسد على طلبه بضرورة تحقيق تقدم نحو حوار سياسي، دون أن يذكر الخطة الانتقالية التي وافقت عليها الدول الكبرى إضافة إلى الدول العربية.

مصدر الصورة s
Image caption عنان وصف مباحثاته مع الأسد بأنها بناءة

وذكرت وسائل الإعلام السورية أن عنان اتفق مع الرئيس السوري على منحى جديد للتعامل مع الأزمة سيعرضه على أطراف المعارضة.

"مستعدة"

في غضون ذلك، ذكرت وكالة انترفاكس الروسية نقلا عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قوله إن " موسكو مستعدة لاستضافة اجتماع جديد للقوى الكبرى لبحث الأزمة السورية".

وأوضح بوغدانوف قائلا " من جانبنا، أستطيع التأكيد أننا نرحب بتنظيم اجتماع لـ" مجموعة عمل" في موسكو ونرى أهمية تنظيم مثل هذا الحدث".

تواصل العنف

وعلى الصعيد الميداني، أفاد ناشطون سوريون بأن الجيش السوري النظامي يواصل قصف أحياء في حمص فيما قتل 8 أشخاص بينهم جنود نظاميون في اشتباكات مع منشقين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، أن أحياء جورة الشياح والقرابيص والخالدية في مدينة حمص بوسط سوريا تتعرض لقصف عنيف من قبل القوات النظامية.

وأضاف المرصد أن "حي المهاجرين شهد انتشارا لقوات الأمن ولمسلحين تابعين للقوات النظامية".

وفي مدينة درعا، تعرضت عدة احياء صباح الثلاثاء لقصف عنيف تركز بشكل أساسي على احياء درعا البلد ودرعا المحطة ومخيم النازحين ما أدى الى سقوط جرحى بحسب المرصد.

وأوضح المرصد أن " بلدة نصيب على الحدود السورية الاردنية شهدت بعد منتصف ليل الاثنين اشتباكات عنيفة بين منشقين والقوات النظامية".

المزيد حول هذه القصة