واشنطن ترفض الحديث عن "دور إيجابي" لإيران في سوريا

جنود من الجيش السوري النظامي مصدر الصورة AFP
Image caption يأتي هذا الخلاف في وجهات النظر بعد حوالي 16 شهرا من اندلاع الأزمة السورية

اعربت الولايات المتحدة عن رفضها للحديث عن "دور إيجابي" محتمل لإيران في الأزمة السورية، وذلك بعد يوم من ترحيب المبعوث الدولي كوفي عنان بدور إيراني في الملف السوري.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض "لا اعتقد ان بامكان احد القول جديا إن ايران كان لها تاثير ايجابي على التطورات في سوريا".

ويأتي هذا الخلاف في وجهات النظر بعد حوالي 16 شهرا من الأزمة السياسية والإنسانية المتواصلة في سوريا.

وكان عنان اعرب الثلاثاء عن رغبته في اشراك ايران في حل الأزمة السورية، وذلك خلال زيارة له إلى طهران.

لكن الولايات المتحدة ودول غربية ترفض الحديث عن دور إيراني في الأزمة السورية المستمرة منذ مارس/ آذار عام 2011.

وتتهم واشنطن ودول أخرى طهران بدعم دمشق عسكريا.

"الجانب الخاطىء"

من جهة أخرى، دعا المتحدث باسم الخارجية الاميركية باتريك فنتريل ايران إلى "وضع حد لسلوكها المدمر في سوريا"، مضيفا أن هذا الأمر "جزء من الرسالة التي يحملها المبعوث الخاص".

لكن عنان اعتبر أن هناك "خطرا بخروج الازمة السورية عن السيطرة وامتدادها الى المنطقة"، مضيفا أن "بامكان ايران ان تؤدي دورا ايجابيا".

وأكد أنه سيواصل "العمل" مع القادة الايرانيين في هذا الشأن.

وكان عنان اعلن الاثنين انه اتفق مع الرئيس السوري بشار الاسد على محاولة وقف اعمال العنف، لكن من دون اعطاء توضيحات اخرى.

لكن كارني عبر عن رغبته في تطبيق خطة عنان الاساسية، مضيفا "نعتقد انه من الضروري ان تدعم المجموعة الدولية الخطة".

كما دعا إلى تطبيق "الانتقال الذي تدعو اليه هذه الخطة من دون الرئيس الاسد".

واضاف "لا نزال متشككين جدا حيال رغبة الاسد في الوفاء بتعهداته"، محذرا من ان "الاصطفاف خلف بشار الاسد يعني الاصطفاف خلف طاغية ووضع بلادك على الجانب الخاطىء".

المزيد حول هذه القصة