إسرائيل تنشر صواريخ اعتراضية قبالة الحدود مع مصر

مصدر الصورة Getty Images
Image caption إسرائيل تستخدم بطاريات صواريخها الاعتراضية في التصدي للصواريخ الفلسطينية

قالت إسرائيل إنها ستنشر بطارية صواريخ اعتراضية، ضمن منظومة القبة الحديدية، قرب مدينة ايلات الواقعة في الجنوب قبالة حدود مصر وهي خطوة تأتي بعد وقوع هجمات عبر الحدود في المنطقة.

وتستخدم إسرائيل عادة هذه الصواريخ في التصدي للهجمات الفلسطينية من قطاع غزة.

وذكرت وسائل اعلام إسرائيلية ان هذه اول مرة تنصب فيها هذه الصواريخ في ايلات قرب حدود إسرائيل مع مصر والاردن.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن البطارية "ستنصب قرب ايلات ضمن برنامج لنشرها في اطار العمليات يشمل تغيير مواقع البطاريات من وقت لاخر."

وتنتج إسرائيل نظام القبة الحديدية محليا بتمويل أمريكي ويستخدم صواريخ موجهة عن طريق الرادار في اعتراض الصواريخ من نوع كاتيوشا التي يتراوح مداها بين خمسة كيلومترات و70 كيلومترا وقذائف المورتر في الجو.

ويسود التوتر حدود إسرائيل مع مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي. وقد اصاب صاروخان اطلقا عبر الحدود منطقة ايلات هذا العام ولم تقع اصابات. ونفت مصر انهما اطلقا من اراضيها.

وكانت الولايات المتحدة قد توسطت عام 1979 للتوصل إلى إبرام معاهدة كامب ديفيد للسلام، التي انسحبت إسرائيل بموجبها من سيناء.

ونُسبت إلى وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قوله في تصريحات صحفية إن "الحالة المصرية باتت أكثر إثارة للقلق من الملف الإيراني"، داعيا إلى تعزيز الدفاعات الإسرائيلية.

غير أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أعرب عن أمله في أن يستمر السلام بين مصر وإسرائيل، وقال "أتمنى على أي حكومة جديدة في مصر أن تدرك بأن السلام بين مصر وإسرائيل يصبّ في مصلحة البلدين على السواء، وهذه هي رغبتنا".

المزيد حول هذه القصة