نشطاء: الجيش السوري يقصف احدى ضواحي دمشق بالهاون

قصف حمص مصدر الصورة d
Image caption نشطاء المعارضة يقولون إن الجيش السوري يواصل قصف حمص

قال نشطاء سوريون وعدد من شهود العيان ان الجيش السوري قام باستخدام قذائف الهاون في قصف منطقة كفر سوسة احدى ضواحي العاصمة السورية دمشق وذلك بعدما حلقت المروحيات فوقها مع ساعات الصباح الاولى.

وأضافوا أن قوات الجيش تحركت مصحوبة بالدبابات لمداهمة عدة أحياء يقولون انها تحتضن عناصر تابعة للجيش السوري الحر وهي المرة الأولى التى تتعرض فيها منطقة في دمشق للقصف خلال الانتفاضة المندلعة منذ 16 شهرا ضد نظام بشار الاسد.

وقال نشطون في حي كفر سوسة ان الدبابات دخلت المنطقة وتطلق قذائفها من عند جامع الهادي الى الشرق من الحقول ومن مطار المزة العسكري الى الغرب مباشرة كما تطلق قذائف الهاون على حقول عند مشارف المدينة في محاولة فيما يبدو لاجبار مقاتلي المعارضة المختبئين هناك على الخروج.

شهود عيان

ونقلت وكالة رويترز للأنباء قال عن احد شهود قوله "استيقظت هذا الصباح ورأيت طائرات هليكوبتر تحلق فوق المنطقة ثم بدأت اسمع قذائف هاون وسقطت ستة او سبعة منها خلال نصف ساعة ويمكننا رؤية النيران والدخان يتصاعد من حقل قريب".

وذكر شاهد اخر ان مقاتلي المعارضة لم يردوا على النيران بسبب انتشار نقاط التفتيش وعناصر الجيش كما شاهد السكان مئات الجنود يقتحمون المنطقة ويقيمون حواجز تفتيش في معظم الشوارع وكانوا مدعومين بالدبابات و العربات المدرعة حيث اعتقلوا عددا من المواطنين.

في غضون ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا بأن الجيش النظامي يواصل عملياته العسكري في حماة وحمص ما أسفر سقوط 38 قتيلا الخميس.

وأوضح المرصد أن بلدة التريمسة في حماة تعرضت لقصف عنيف تلاه اشتباكات بين القوات النظامية ومنشقين.

وأضاف أن الجيش استخدم الدبابات والمروحيات ما أدى إلى مقتل 8 وإصابة آخرين، كما قتل شخصان في داريا وبلدة الزبداني في ريف دمشق.

كما افاد المرصد بمقتل احد عشر عنصرا من القوات النظامية على الأقل في هجوم نفذه منشقون على حواجز للجيش في حماة وريف دمشق واللاذقية.

المزيد حول هذه القصة