إسلاميو الاردن يتظاهرون دعماً لقرارهم مقاطعة الانتخابات المقبلة

الاردن، تظاهرات مصدر الصورة a
Image caption جانب من التظاهرات المنددة بقانون الانتخاب

تظاهر حوالي 1500 اردني معظمهم من جماعة الاخوان المسلمين الجمعة في الاردن احتجاجا على قانون الانتخاب الذي اقر اخيرا ويقولون انه لم يلب المطالب الشعبية.

وتأتي هذه التظاهرة دعماً لقرارهم بمقاطعة الانتخابات النيابية المرتقبة قبل نهاية العام الحالي "لعدم وجود ارادة حقيقية بالاصلاح"، في خطوة تنذر بدخول البلاد في ازمة سياسية.

وارتفعت في التظاهرة لافتات كتب عليها: "نطالب بقانون انتخابي ديموقراطي ... نريد تغيير الدستور ومحاربة الفساد"، فيما هتف المتظاهرين: "الشعب يريدتعديل قانون الانتخاب واذا لم يتحقق ذلك، فالمقاطعة هي الحل".

وكان مجلس شورى الجماعة قرر رسميا في اجتماع عقده الخميس مقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة.

وقال المراقب العام السابق لجماعة الاخوان المسلمين سالم الفلاحات ان "قرار مقاطعة الانتخابات النيابية جاء لأننا لا نريد ان نكون جزءمن المؤامرة ضد الاصلاح"، مضيفاً ان "القبائل والاحزاب السياسية هي التي تريد مقاطقة الانتخابات".

وخرجت تظاهرات مؤيدة للاصلاحات في جنوب الاردن وشماله.

واقر مجلس النواب الاحد تعديلا جديدا على قانون الانتخاب يخصص 27 مقعدا لقائمة وطنية مفتوحة، الا ان الحركة الاسلامية اعتبرت انه "لا يصلح كبداية لاصلاح حقيقي".

وبحسب التعديل سيضم مجلس النواب المقبل 150 مقعدا،27 منها للقائمة الوطنية و15 للكوتا النسائية و108 مقاعد فردية.

والقائمة الوطنية التي اقرت أخيرا لأول مرة مفتوحة امام الاردنيين تصويتا وترشيحا احزابا وافرادا ويحق للشخص التصويت بصوت للقائمة وصوت آخر لدائرته الانتخابية.

وكانت المعارضة، وخصوصا الحركة الاسلامية، لوحت لدى اقرار القانون للمرة الاولى في يونيو /حزيران بمقاطعة الانتخابات ان جرت بموجبه، وطالبت الملك عبد الله الثاني برده, وقد امر الملك البرلمان اثر ذلك بتعديل القانون مجددا ففعل.

وكان العاهل الاردني دعا المعارضة وخصوصا الاسلامية الى المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة للوصول الى حكومة برلمانية. سياسية واقتصادية شاملة والقضاء على الفساد.

المزيد حول هذه القصة