مقتل 9 بينهم 7 عناصر أمنية عراقية جراء هجومين في الموصل

العراق مصدر الصورة s
Image caption العراق شهد موجة عنف متصاعدة الشهر الماضي.

قتل سبعة من عناصر الأمن العراقي في هجومين منفصلين على نقطتي تفتيش أمنيتين في مدينة الموصل، شمال العاصمة بغداد.

وقالت مصادر أمنية وعسكرية عراقية إن "خمسة من عناصر الأمن قتلوا وأصيب اثنان في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة في ناحية الراشدية"، على بعد عشرة كيلومترات شمال شرقي الموصل، كبرى مدن محافظة نينوى.

ويذكر أن غالبية سكان الراشدية من الأقلية التركمانية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن طبيب يدعى عمر ذنون في مستشفى الموصل إنه "تلقى جثث خمسة من عناصر الأمن".

وفي حادث آخر، قتل رجلا شرطة ومدنيان في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش في قرية حمام العليل الواقعة جنوب الموصل.

من ناحية أخرى، نظم مئات من مؤيدي الحزب الشيوعي العراقي مسيرة في بغداد احتفالا بذكرى "ثورة" الرابع عشر من تموز / يوليو التي أطاح فيها ضباط من الجيش النظام الملكي ليعلنوا النظام الجمهوري في العراق.

وطالبت المسيرة، التي رفعت خلالها أعلام ترمز للثورة التي حدثت عام 1958، الحكومة العراقية بتحسين الخدمات الأساسية.

وبدأت المسيرة من المسرح الوطني وانتهت عند مقر الحزب الشيوعي العراقي في وسط العاصمة العراقية.

المزيد حول هذه القصة