السعودية: اتهام "المطاوعة" بالتسبب في مقتل شاب بحادث سير

السعودية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption المتعاطفون مع المطوعين يقولون انهم تعرضوا لمعاملة غير عادلة

وجهت اسرة شاب سعودي قتل في حادث انقلاب سيارته اثناء محاولته الافلات من عناصر هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اصبع الاتهام الى الهيئة بالتسبب في مقتله.

ويسلط الحادث الاخير الاضواء بقوة على افراد هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذين يعرفون بالمطوعين في السعودية، وهم خليط من رجال دين وعساكر من منتسبي وزارة الداخلية السعودية مهمتهم مراقبة الاداب العامة في الاسواق والاماكن العامة ودعوة من يرونه متقاعسا عن اداء صلاة الجماعة بالذهاب الى المسجد.

وغالبا ما تعرض المطوعون الى انتقادات كثيرة من قبل الاجانب العاملين في السعودية وحتى من قبل السعوديين انفسهم نظرا لاسلوبهم في الدعوة والمعاملة الذي يعتبره كثيرون فظا ولا يتفق مع تعاليم الاسلام.

ويبدو ان الخلاف الذي وقع بين مجموعة من المطوعين واحد الشباب السعودي الذي كان يجلس في سيارته بالقرب من حديقة عامة مع عائلته و يستمع الى موسيقى اعتبرها هؤلاء صاخبة.

ولكن يبدو ان مشادة كلامية وقعت بين الطرفين انطلق الشاب عبد الرحمن الغامدي على اثرها بسيارته فعمد المطاوعة الى مطاردته بسرعة عالية مما ادى الى انقلاب سيارته ووفاته بينما جرحت زوجته وطفلاه ونقل الجميع الى المستشفى في بلدة بلجرشي بمنطقة بالقرب من الباحة جنوب غرب السعودية.

وذكر ان أمير منطقة الباحة قد اعرب عن ذهوله وسخطه الشديد على كيفية تصرف عناصر الهيئة.

وقد القي القبض على المتورطين في الحادث حيث يجري استجوابهم.

لكن المتعاطفين مع المطوعين يقولون انهم تعرضوا لمعاملة غير عادلة ويقولون ان عبد الرحمن الغامدي كان يقود سيارته بسرعة عالية عبر نقطة تفتيش للشرطة.

وتطالب عائلة القتيل الغامدي بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق تحت إشراف مباشر من أمير الباحة.

جدير بالذكر ان رئيسا جديدا قد عين للمطوعين في الآونة الأخيرة، وهو يحاول كبح جماح تجاوزاتهم التي تعرض مؤسستهم لمزيد من الانتقادات.

المزيد حول هذه القصة