السفير السوري المنشق نواف فارس: "موقف المالكي يناقض الحقيقة"

نواف فارس مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حمل فارس الحكومة الايرانية مسؤولية الضغط على حكومة المالكي

اتهم نواف فارس، السفير السوري السابق لدى العراق الذي انشق عن نظام دمشق منذ ايام، الرئيس بشار الاسد بالسماح "لتنظيم القاعدة" باستخدام الاراضي السورية كمنطلق لشن الهجمات داخل العراق.

كما اتهم فارس في لقاء اجراه مع قناة الجزيرة الفضائية القطرية السبت رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي باتخاذ موقف "مناقض للحقيقة" من الوضع في سوريا.

كان العراق قد اتهم دمشق مرارا بالسماح للمسلحين بالمرور عبر الاراضي السورية لشن هجمات داخل البلاد، وخاصة في الفترة التي شهدت عنفا طائفيا في اعقاب الغزو والاحتلال الامريكي عام 2003.

ولكن موقف الحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة تحول عقب اندلاع الانتفاضة السورية ضد نظام الرئيس الاسد (الذي ينتمي الى الطائفة العلوية التي تعتبر فرعا من فروع المذهب الشيعي) في العام الماضي، حيث دعت بغداد الى عدم التدخل في الشأن السوري الداخلي وعارضت تسليح المعارضين السوريين.

وقال فارس "إني شخصيا الوم رئيس الحكومة العراقية على موقفه الذي يناقض الحقيقة، فهو يعلم جيدا ما فعله بشار الاسد به وبكل العراقيين والشيعة منهم بوجه خاص."

واضاف السفير المنشق ان الاسد "قتل الآلاف" عندما فتح الباب "لتنظيم القاعدة للقيام بعملياته داخل العراق."

وحمل فارس الحكومة الايرانية مسؤولية الضغط على حكومة المالكي لاتخاذ هذا الموقف من النظام السوري.

وقال "لا ينبغي لايران ان تدعم طاغية وديكتاتور يقوم بقتل شعبه، مهما كانت مصلحتها في ذلك."

وردا على سؤال حول رأيه في محاولة المبعوث الاممي والعربي كوفي عنان شحذ تأييد طهران لخطته الهادفة الى احلال السلم في سوريا، قال فارس "ايران جزء من المشكلة. كيف يمكن لها ان تكون جزءا من الحل؟"

واضاف "ستنتصر الثورة السورية رغم انف ايران وكل الدول الاخرى التي تدعم الطاغية."

المزيد حول هذه القصة