تحرير موظف اغاثة فرنسي بعد 3 اشهر من اختطافه في اليمن

اليمن مصدر الصورة x
Image caption ما زال اليمن يشهد اعمال عنف

اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر السبت ان الموظف الفرنسي لديها الذي خطف في اليمن في نيسان/ابريل الماضي قد افرج عنه وهو في صحة جيدة.

وجاء في بيان اللجنة ان بنجامين مالبرانك كان قد تعرض للاختطاف من قبل رجال مسلحين في 21 نيسان/ابريل الماضي قرب مدينة الحديدة شمال اليمن.

وقال اريك ماركلاي قائد العمليات في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن "نحن مسرورون ونشعر بسعادة بالغة لعودة زميلنا الينا بصحة جيدة".

وقد حرص ماركلاي على الاعراب عن "امتنانه العميق لجميع الذين قدموا لنا دعمهم خلال هذه الاسابيع الطويلة والذين ساهموا في تمكن بنجامين من العودة سريعا الى عائلته".

واوضح متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر لوكالة فرانس برس ان مالبرانك وصل الى العاصمة اليمنية صنعاء على ان يغادرها في اسرع ما يمكن.

وتقدم اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي تضم اكثر من 200 موظف بينهم 50 يعملون في اليمن مساعدات الى المهجرين والمعوزين ومعدات طبية وادوية الى المستشفيات.

كما يجري اطباء اللجنة الدولية للصليب الاحمر عمليات ايضا للمصابين في المناطق النائية وغير المستقرة.

ويشهد اليمن عمليات خطف متكررة لاجانب من قبل القبائل المدججة بالسلاح وغالبا ما تعمد الى الخطف للحصول على مطالب سياسية من السلطات.

وقد خطف اكثر من 200 شخص في اليمن في السنوات الخمس عشرة الاخيرة وافرج عن القسم الاكبر منهم سالمين.

المزيد حول هذه القصة