تونس : إعادة انتخاب الغنوشي رئيسا لحركة النهضة الإسلامية

راشد الغنوشي مصدر الصورة s
Image caption حصل الغنوشي على أكثر من 70 في المئة من الأصوات

أعاد حزب حركة النهضة الإسلامية في تونس انتخاب راشد الغنوشي رئيسا له مساء الاثنين بعد حصوله على أكثر من 70 في المئة من الاصوات في ختام المؤتمر العام التاسع للحركة والأول داخل تونس منذ عام 1988.

ووفقا للنتائج الرسمية، حصل الغنوشي على 744 صوتا من أصل 1025 صوتا بنسبة 72.5 في المئة من أصوات الأعضاء الذين شاركوا في المؤتمر العام التاسع للحركة.

وتنافس 12 قياديا في الحزب على منصب الرئيس من بينهم‭‭‭‭ ‬‬‬‬اسماء اخرى اكثر تشددا مثل الحبيب اللوز والصادق شورو اللذان أيدا ادراج الشريعة الاسلامية في دستور تونس الجديد وهو ما رفضه الغنوشي.

وبالفعل وافقت الحركة على التخلي عن ادراج الشريعة ضمن الدستور الجديد للبلاد الذي يجري صياغته‭‭‭‭.

وتأسست الحركة عام 1972 تحت اسم (حركة الاتجاه الاسلامي) ثم غيرت اسمها عام 1981 إلى حركة النهضة.

وقد أصدر المؤتمر العام بيانا ختاميا حدد فيه مبادئ البرنامج السياسي للحزب والنظام السياسي الذي يسعى لاقراره في البلاد.

وقال رئيس المؤتمر وزير الصحة عبد اللطيف مكي إن المشاركين أوصوا بـ"تجريم التعدي على المقدسات" واعتمدوا هذه التوصية بندا في برنامجهم السياسي.

وأضاف البيان أن الحركة ملتزمة بالنهج السياسي "الوسطي" و"المعتدل" ونبذ "التطرف‭‭".

وأصبحت حركة النهضة الاسلامية أكبر قوة سياسية في تونس منذ فوزها في انتخابات المجلس التأسيسي العام الماضي بأكثر من 40 بالمئة من المقاعد وكونت ائتلافا مع حزبين علمانيين‭‭‭‭ ‬‬‭‭‬‬‬‬هما المؤتمر من اجل الجمهورية والتكتل‭‭

المزيد حول هذه القصة