سوريا: مفاوضات لتمديد مهمة المراقبين الدوليين

مجلس الامن مصدر الصورة AFP
Image caption يتعين على اعضاء مجلس الامن التصويت على قرار جديد الجمعة لتقرير مصير المراقبين الدوليين في سوريا

تتواصل المفاوضات في أروقة الأمم المتحدة في شأن تجديد تفويض مهمة المراقبين الدوليين في سوريا التي تنتهي في منتصف ليل الجمعة.

وكان تمديد مهمة المراقبين الدوليين جزءا من مشروع قرار اوسع قدم لمجلس الامن الدولي واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) لمنع اصداره الخميس.

ويتعين على اعضاء مجلس الامن الخمسة عشر، بعد الفيتو الروسي والصيني، أن يصوتوا على قرار جديد الجمعة لتقرير مصير المراقبين الدوليين في سوريا.

وينتشر على الاراضي السورية 300 مراقب دولي منذ منتصف نيسان/ابريل لمراقبة تطبيق وقف اطلاق النار في سوريا، بيد انه قد تم تعليق معظم نشاطاتهم اثر تصاعد العنف في البلاد الشهر الماضي.

واشار دبلوماسيون إلى ان الدول الاعضاء في المجلس قد تقرر تمديد مهمة البعثة شهرا واحدا فقط لاتاحة الفرصة للمراقبين لترتيب امورهم لمغادرة سوريا، وقد يطلب منهم البقاء فترة اطول اذا تحسن الوضع الامني في هذه الفترة او ارتسم في الافق حل سلمي للازمة السورية.

وسيطرح على طاولة البحث في مجلس الامن الجمعة مشروعا قرارين مقترحين متنافسين قد تتم احالتهما الى التصويت الواحد تلو الاخر في اليوم نفسه.

وينص المقترح الأول الذي تقدمت به باكستان وتدعمه روسيا على تمديد مهمة المراقبين 45 يوما.

وينص المقترح الثاني الذي تقدمت به بريطانيا وتدعمه الدول الغربية على تمديد المهمة 30 يوما الا انه يشترط عدم تمديد المهمة مجددا ما لم تتعهد دمشق بسحب اسلحتها الثقيلة.

انتقادات

وتصاعدت حدة الانتقادات في الدول الغربية لفشل مجلس الامن والجهد الدبلوماسي في اصدار قرار يوقف دوامة العنف في سوريا.

واعرب المبعوث الاممي كوفي عنان نفسه عن "خيبة امله" لفشل مجلس الامن الدولي في اتخاذ قرار في شان سوريا.

ووصف البيت الابيض الفيتو الروسي الصيني بأنه "مؤسف للغاية" ويعني أن مهمة عنان "لا يمكن ان تستمر".

واعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن اسفه الشديد لعدم تمكن مجلس الامن من اصدار قرار حول "الوضع الذي يتدهور سريعا" في سوريا.

مصدر الصورة GETTY IMAGES
Image caption استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) لمنع قرار دولي يشدد العقوبات على الحكومة السورية

وقال المندوب الفرنسي في الامم المتحدة جيرار آرو ان الفيتو الروسي-الصيني "يعرض مهمة عنان الى الخطر.

من جانبه حمل ميت رومني المنافس الجمهوري لباراك اوباما في انتخابات الرئاسة الامريكية جزءا من المسؤولية عن فشل اصدار قرار بمجلس الامن في شأن سوريا للادارة الديموقراطية التي تفتقر برأيه الى القدرة على القيادة.

وقال رومني في بيان ان "الفيتو الروسي يظهر مرة أخرى السياسة الجوفاء والفاشلة للرئيس اوباما مع روسيا والنقص في روح القيادة لديه حيال سوريا".

حظر تصدير الأسلحة

كما تعالت الاصوات المطالبة في الدول الغربية باتخاذ اجراءات عقابية اكثر فاعلية ضد النظام في دمشق والاطراف المتحالفة معه.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي في الاتحاد الاوروبي قوله إن الاتحاد بصدد تشديد حظر السلاح الذي يفرضه على سوريا باصدار اوامر بالصعود الى السفن والطائرات في مياه الاتحاد الاوروبي ومطاراته وتفتيشها عند الاشتباه في حملها اسلحة للنظام في دمشق.

ويفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على سوريا تشمل حظر السلاح وتجميد الاصول وحظر السفر على 49 منظمة و129 شخصا في سوريا.

ويتوقع ان تتسبب الاجراءات الجديدة في مزيد من التوتر بين الاتحاد الاوروبي وروسيا حليف دمشق الرئيس واحد اكبر موردي الاسلحة لها.

وفي الولايات المتحدة صوت نواب اميركيون الخميس على اقتراح قانون يرمي الى منع البنتاغون من ابرام عقد مع احدى ابرز الشركات الروسية في مجال التسليح، التي يتهمونها بتسليح النظام السوري.

وافق مجلس النواب باكثرية 407 اصوات مقابل 5 على اقتراح بذلك تقدم به النائب الديموقراطي جيم موران. وتم ادراج نصه ضمن قانون تمويل نفقات الدفاع للعام 2013، الذي اقره المجلس ايضا.

ويتهم موران شركة روسوبورونيكسبورت التابعة للدولة الروسية بتزويد الحكومة السورية بقذائف هاون وبنادق قنص ومروحيات هجومية استخدمت، حسب قوله، لقمع الحركة الاحتجاجية.

وكان البنتاغون اعلن الاربعاء عن توقيع عقد مع شركة روسوبورونيكسبورت لتجهيز عشر مروحيات ام اي 17 سيتم تسليمها للجيش الافغاني.

المزيد حول هذه القصة