اسرائيل تشيّع قتلى هجوم بلغاريا

من التشييع مصدر الصورة AP
Image caption صدمة ودموع في التشييع

جرت يوم الجمعة مراسم أول جنازة من خمس جنازات تجري في اسرائيل لضحايا الهجوم على حافلة ببلغاريا.

وتجمع أفراد أسرة ايتسيك كولينجي واصدقاؤه في مقبرة بتاح تكفا الرئيسية.

وقتل كولينجي (28 عاما) مع أربعة آخرين في هجوم يوم الأربعاء الذي قال مسؤولون بلغار انه كان هجوما انتحاريا.

وأفادت وزارة الخارجية البلغارية بأن سبعة اشخاص قتلوا في الهجوم من بينهم السائق البلغاري للحافلة والمفجر نفسه.

واتهمت اسرائيل مقاتلين من حزب الله بتنفيذ هجوم الأربعاء الذي وقع في مطار بورغاس. ونفت ايران اي علاقة لها بالتفجير.

وكان السائحون وصلوا الى بلغاريا على متن رحلة جوية مستأجرة آتية من اسرائيل وكانوا في حافلة بساحة انتظار السيارات في المطار عندما دمر الانفجار الحافلة.

المفجر أجنبي

وقال وزير الداخلية البلغاري تسفيتان تسفيتانوف إن الرجل الذي فجر الحافلة ليس بلغاريا.

ونقلت وكالة أنباء صوفيا عن تسفيتانوف قوله إن المفجر الانتحاري أمضى 4 أيام على الأقل في بلغاريا أو حتى أكثر من أسبوع ربما قضاها في بلدة رافدا قبل أن ينفذ هجومه في مدينة بورغاس.

وأضاف "نتحدث عن شخص ليس مواطناً بلغارياً"، مشيراً إلى أنه ربما يكون له شركاء.

وجدد وزير الداخلية التأكيد على أن المهاجم معتقل سابق في سجن غوانتانامو كما كان قد تردد من قبل.

وقال إنه يتم التحقيق في هوية المهاجم.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن المهاجم هو مهدي محمد غزلي وقد دخل البلاد بجواز سفر أميركي مزيف. يشار الى ان ستة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات بجراح لدى تفجير حافلة تقل سياحا إسرائيليين في مطار بورغاس الأربعاء الماضي.

المزيد حول هذه القصة