إسرائيل: نستعد لتدخل عسكري محتمل في سوريا "لمنع نقل الاسلحة" إلى حزب الله

باراك ، الجولان المحتلة مصدر الصورة bbc
Image caption باراك زار الجولان الخميس للتأكد من قدرة جيشه على منع تدفق السوريين للمرتفعات المحتلة.

أعلنت إسرائيل أنها تستعد لتدخل عسكري محتمل في سوريا "لمنع نقل أسلحة سورية خاصة الكيماوية" إلى حزب الله اللبناني. وقالت تقارير صحفية أميركية إن واشنطن تتشاور مع إسرائيل في شأن امكانية "تأمين أسلحة سوريا الكيماوية."

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الجمعة إن بلاده تستعد لتدخل عسكري محتمل في سوريا إذا سلمت الحكومة السورية صواريخ او اسلحة كيماوية لحزب الله اللبناني.

وفي مقابلة مع القناة العاشرة بالتلفزيون الاسرائيلي، قال باراك "أمرت الجيش بزيادة استعدادات المخابرات وإعداد ما هو ضروري حتى نكون (إذا دعت الضرورة) قادرين على دراسة تنفيذ عملية."

واضاف "نتابع احتمال نقل أنظمة ذخيرة متطورة لاسيما الصواريخ المضادة للطائرات أو صواريخ أرض- أرض الكبيرة لكن من المحتمل أيضا أن يجري نقل (أسلحة) كيماوية من سوريا إلى لبنان."

وقال باراك "في اللحظة التي يبدأ فيها (الرئيس السوري بشار الأسد) في السقوط سنجري مراقبة مخابراتية وسنتواصل مع الوكالات الأخرى."

وفي واشنطن، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إدارة الرئيس باراك أوباما تتحدث مع إسرائيل في شأن إمكانية "تأمين" ما يقال إنها أسلحة كيماوية سورية.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه الأسلحة هى واحدة من أكبر المخزونات من نوعها في العالم.

وكان الوزير الإسرائيلي قد قام الخميس بجولة في مرتفعات الجولان السورية التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967. ويمكن للجيش الإسرائيلي المحتل أن يراقب من الجولان التحركات داخل الأراضي السورية.

وقال باراك إن القوات الإسرائيلية تستعد لمنع تدفق اللاجئين الفارين من الأراضي السورية إلى الجولان المحتلة.

المزيد حول هذه القصة