آلاف السوريين ينزحون الى الدول المجاورة هربا من العنف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يتدفق آلاف اللاجئين السوريين على الدول المجاورة هربا من العنف المستعر في ببلادهم.

فقد قالت المفوضية العليا لغوث اللاجئين التابعة للامم المتحدة إن نحو 30 الف لاجئ سوري فروا الى لبنان في الـ 48 ساعة الاخيرة، فيما يعد زيادة كبيرة لعدد الفارين من البلاد.

وتقول التقارير الاخبارية إن اعدادا اخرى من اللاجئين فرت باتجاه الحدود مع الاردن وتركيا والعراق.

وفي وقت لاحق، قرر مجلس الامن التابع للامم المتحدة تمديد مهمة المراقبين الدوليين في سوريا 30 يوما.

وصدق المجلس بالاجماع في جلسة عقدها الجمعة على قرار تمديد عمل فرق المراقبين التي كان قرار نشرها جزءا من خطة المبعوث الدولي كوفي عنان لاحلال السلم في سوريا.

وتتكون هذه الفرق من 300 مراقب كان من المفروض ان يشرفوا على التزام الاطراف بقرار لوقف اطلاق النار كان مقررا له ان يسري اعتبارا من الثاني عشر من ابريل / نيسان.

وقد علقت معظم نشاطات المراقبين في السادس عشر من يونيو / حزيران نظرا للمخاوف الناجمة عن اشتداد وتيرة العنف.

لاجئون

وقالت المنظمة إن الحدود السورية ما زالت مفتوحة ولكنها لا يمكنها التيقن من تقارير عن سيطرة المعارضة السورية المسلحة على نقاط حدودية رئيسة على الحدود مع تركيا ولبنان.

وقالت مليسا فليمينغ كبيرة المتحدثين باسم المفوضية في مؤتمر صحفي في جنييف "لدينا تقارير نحاول التيقن منها عن آلاف السوريين الذين عبروا الحدود ليلا وبالامس الى لبنان. حتى الان تتراوح التقارير بين 8500 و30 الف شخص عبروا الحدود الى لبنان خلال الـ 48 ساعة الاخيرة".

واضافت "الحدود ما زالت مفتوحة يستمر وصول الناس الى تركيا والاردن ويستمر تدفق الناس الى لبنان وبأعداد متزايدة الى العراق".

واضافت فليمينغ أن نحو 80 حافلة تقل لاجئين عراقيين عبرت الحدود من سوريا الى العراق في الايام القليلة الماضية.

ومن جانب آخر، قال مسؤول تركي إن عميدا في الجيش السوري و20 ضابطا كانوا من بين 710 أشخاص هربوا من سوريا الى تركيا قبيل فجر الجمعة.

واضاف المسؤول إن الانشقاقات الجديدة اوصلت عدد الجنرالات السوريين الذين فروا الى تركيا الى 22 جنرالا. ويبلغ العدد الاجمالي للاجئين السوريين المسجلين الذين فروا الى تركيا الى 43387 لاجئ.

اختيار

وأعلن التلفزيون السوري الجمعة إن رئيس المخابرات السورية هشام اختيار توفي متأثرا بجروح أصيب بها في تفجير وقع يوم الأربعاء وأسفر عن مقتل ثلاثة من كبار المسؤولين الأمنيين في الدائرة المقربة للرئيس السوري بشار الاسد.

وقال التلفزيون السوري ان اختيار توفي صباح الجمعة. وأعلن عن وفاته بينما أقامت سوريا جنازات رسمية لكل من آصف شوكت صهر الاسد ونائب وزير الدفاع وداود راجحة وزير الدفاع وحسن تركماني معاون نائب رئيس الجمهورية.

وفي الوقت ذاته، نفى التلفزيون السوري الرسمي موافقة بشار الأسد على ترك السلطة في بلاده "بشكل متحضر" كما تردد في بعض وسائل الاعلام.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان السفير الروسي في فرنسا الكسندر اورلوف قد اعلن الجمعة ان بشار الاسد "يوافق على التنحي" ولكن "بطريقة حضارية" وجاء ذلك في مقابلة اجرتها معه اذاعة فرنسا الدولية.

وقال اورلوف انه "عند انعقاد اجتماع مجموعة العمل في جنيف في 30 حزيران/يونيو نص بيان ختامي على مرحلة انتقالية الى نظام اكثر ديموقراطية" مشيرا الى ان "الاسد قبل" بذلك واختار ممثلا له في الحوار واضاف "انه يوافق على التنحي ولكن بطريقة حضارية."

وجاء تفجير مقر المخابرات السورية بعيد اعلان المعارضة السورية المسلحة هجوما شاملا على العاصمة واطلقوا عليه اسهم "عملية بركان دمشق".

وانفجر العنف في مناطق شتى من دمشق منذ يوم الاحد.

واثر أحدث اشتعال للقتال في دمشق، اعلنت وسائل الاعلام الرسمية "تطهير" منقطة الميدان من "الارهابيين".

وقالت المعارضة السورية المسلحة إنها انسحبت من منقطة الميدان اثر تعرضها لهجوم.

ولكن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض قال إن حي جوبر في دمشق شهد اشتباكات وقصفا مما أدى الى إصابة عدد من المدنيين، فيما تتعرض مدينة داريا في ريف دمشق للقصف وكذلك سهل مضايا والزبداني.

كما تمكنت المعارضة المسلحة في مناطق اخرى من البلاد من السيطرة على العديد من النقاط الحدودية على الحدود الشرقية مع العراق وعلى الحدود الشمالية مع تركيا.

طائرات روسية

ومن جانب آخر، ذكرت وكالة انترفاكس الروسية الجمعة نقلا عن مصدر عسكري ودبلوماسي ان روسيا قررت "ارجاء" تسليم شحنة المروحيات القتالية الى سوريا حتى "عودة الوضع الطبيعي" في البلاد.

وتابع المصدر ان "قرار ارجاء تسليم المروحيات الى سوريا مرتبط بتدهور الوضع العسكري والسياسي في البلاد وبالاعتداء الارهابي الذي قتل او جرح فيه عدد كبير من القادة العسكريين الكبار وتكثف الاعمال العسكرية للمعارضة".

واضاف انه "في هذه الظروف لا تستطيع السلطات ضمان تسلم المروحيات بكل امان"، مؤكدا ان "المروحيات وانظمة الدفاعات الجوية ستسلم الى سوريا بعد عودة الوضع الى طبيعته هناك".

المزيد حول هذه القصة