تفجير خط الغاز المصري إلى إسرائيل للمرة الخامسة عشرة

مصدر الصورة AFP
Image caption مصر كانت تمد إسرائيل ب 16 في المئة من احتياجاتها من الغاز

قالت وسائل إعلام مصرية إن انفجاراً في أنبوب الغاز وقع خلف حي الريسة شرق العريش بشمال سيناء، وهو المؤدي إلى محطة ضخ الغاز في إسرائيل الواقعة في قرية الشلاق في مدينة الشيخ زويد.

ونقلت صحف مصرية عن شهود عيان قولهم إن ألسنة اللهب ارتفعت حتى تمكن سكان مدينة الشيخ زويد التي تبعد عن شرق العريش بنحو 35 كلم، من مشاهدتها واضحة وأنارت سماء المنطقة.

وعلى الفور هرعت سيارات الدفاع المدني إلى موقع الانفجار "وجاري التعامل مع ألسنة اللهب المرتفعة"، كما "تم إغلاق محابس الغاز غرب العريش في محاولة لإطفاء النيران المضطرمة."

وكانت الحكومة المصرية قد أوقفت نقل الغاز إلى إسرائيل "لمخالفات شروط التعاقد."

ويعد هذا التفجير الـ 15 من نوعه لمحطات غاز خلال عام ونصف عام بعد ان "تردد أن مصر استأنفت تصدير الغاز لإسرائيل سراً."

وكانت شركة غاز شرق البحر المتوسط، وهي شركة مسجّلة في مصر، تصدّر الغاز المصري إلى شركات الكهرباء الإسرائيلية عن طريق خط غاز "العريش- أشكلون" يصل بين مصر من جهة وإسرائيل والأردن من جهة أخرى بطول 148 كيلومترًا، حتى قررت مصر إيقاف التصدير إلى إسرائيل في أيار/مايو الماضي.

وتقول إسرائيل إن نحو 16% من الكهرباء المولدة في إسرائيل كانت تأتي من الغاز المصري، غير أن إيقاف واردات الغاز المصري لم يؤثر على إمداد الكهرباء نتيجة "خطط الطوارئ الفاعلة في إسرائيل."

يذكر أن مصر تصدّر 24% فقط من الكميات المستخرجة من الغاز، وهو ما يعادل 1.25 مليار قدم مكعب، وأن مصر تستخرج نحو 6 مليارات قدم مكعب يوميًا، كانت تصدِّر منها إلى إسرائيل 200 مليون قدم مكعب يوميًا، وتذهب كمية من إجمالي الكمية التي تصدرها مصر إلى الأردن، فيما تصدر كميات أخرى من الغاز المصدر على هيئة غاز مسال عن طريق شركة أبكو وشركة سيغاس.

المزيد حول هذه القصة