محكمة مصرية تدين نائبا سلفيا بتهمة ارتكاب فعل فاضح

مظاهرة في ميدان التحرير مصدر الصورة AP
Image caption تأتي هذه القضية في وقت تشهد فيه مصر سجالا سياسيا حادا

دانت محكمة مصرية علي ونيس النائب السابق في مجلس الشعب عن حزب النور الإسلامي بتهمة ارتكاب فعل فاضح في الطريق العام.

وقضت المحكمة بحبس ونيس لمدة ثمانية عشر شهرا وغرامة ألف وخمسمئة جنيه مصري كفالة لإيقاف التنفيذ بتهمة الفعل الفاضح وإهانته لرجل شرطة.

وتمثل القضية احراجا للتيار السلفي الذي يطالب بالمزيد من الفصل بين الرجال والنساء.

وتعود وقائع القضية الى الشهر الماضي بعد أن ذكرت وسائل إعلام مصرية أن علي ونيس ضبط متلبسا بارتكاب "فعل فاضح في الطريق العام" داخل سيارته مع شابة في الثانية والعشرين من العمر.

ونفى ونيس آنذاك التهمة الموجهة إليه في رسالة على موقعة الالكتروني، مؤكدا انه اوقف السيارة على الطريق بعد ان شعرت الشابة بـ"اعياء".

وقال إن الشابة التي كانت برفقته هي ابنة شقيقته.

يذكر أن حزب النور السلفي هو الحزب الثاني من حيث عدد المقاعد في البرلمان.

وسبق ان اضطر نائب اخر من حزب النور الى الاستقالة من الحزب والبرلمان بعدما ادعى انه تعرض إلى إعتداء ليبرر الضمادات التي كانت تغطي وجهه نتيجة خضوعه لجراحة لتجميل الانف.

المزيد حول هذه القصة