سوريا: المعارك تتواصل في حلب ودمشق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دار قتال عنيف في حي المزة في دمشق بين القوات النظامية السورية وقوات المعارضة. وقال ناشطون ان الطائرات المروحية قصفت بالصواريخ الحي الذي تحاصره قوات تابعة للفرقة الرابعة.

وخلال اللية الماضية شنت القوات السورية المدعومة بطائرات هليكوبتر ودبابات هجوما جديدا في دمشق ضد مسلحي المعارضة.

وقالت القوات النظامية إنها استعادت السيطرة على حي اخر في دمشق، هو حي القابون. وأظهرت صور بثها التلفزيون الحكومي لقطات لجثث وأسلحة. غير أن مراسل بي بي سي نفى أن تكون القوات الحكومية قد استعادت السيطرة على العاصمة دمشق بالكامل.

وفي ريف دمشق سمعت انفجارات وإطلاقات رصاص في حي السيل في مدينة حرستا. بينما نقل معارضون عن استمرار قصف مناطق عسّالي والقدم والمعضمية ونهر عيشة ومنطقة مضايا قرب الزبداني.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان من جنيف ان "الناس في دمشق يواصلون البحث باستماتة عن الامان.

واضافت ان "الاحتياجات الانسانية تتزايد مع تدهور الوضع في المدينة ومع فرار اعداد كبيرة من الناس من احيائهم بحثا عن ملاذ آمن.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هذا من المقرر ان يجتمع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في جلسة طارئة تعقد في العاصمة القطرية الدوحة اليوم لبحث تطورات الازمة السورية.

حلب

وفي حلب تواصلت العمليات العسكرية بين القوات النظامية والمعارضة، وأفاد ناشطون في المعارضة بانهيار مبنى في المدينة بفعل نيران المدفعية.

واضاف الناشطون في حلب - اكبر المدن السورية والمركز التجاري الرئيس في الشمال - ان مئات العائلات فرت من الاحياء السكنية بعد ان اجتاحت قوات الجيش حي صلاح الدين الذي تسيطر عليه قوات المعارضة منذ يومين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، قد قال إن القتال في حلب تركز في حي صلاح الدين ثم انتقل إلى حي الصاخور وحي الحيدرية.

وقال المرصد ان اشتباكات عنيفة تدور صباح اليوم الاحد في احياء سيف الدولة والجميلية والميرديان وقرب قسم شرطة الزبدية وبمحيط مبنى الهجرة والجوازات"، مشيرا الى ان "اصوات انفجارات شديدة تسمع في المنطقة الغربية" من المدينة.

وبدأت الاشتباكات الجمعة في حلب التي بقيت في منأى لوقت طويل عن الاضطرابات الجارية منذ اكثر من 16 شهرا.

المزيد حول هذه القصة