الجيش السوري الحر يسيطر على معبر حدودي بين سوريا والعراق

الحدود العراقية السورية مصدر الصورة s
Image caption دورية لمراقبة الحدود العراقية السورية

قال اثيل النجيفي محافظ نينوى إن عناصر الجيش السوري الحر المعارض سيطروا على معبر ربيعة الحدودي بين سوريا والعراق وهو ثاني معبر رئيسي يسقط بأيدي المعارضة المسلحة خلال ثلاثة أيام.

وأوضح النجيفي في تصريح قائلا "اتصل بنا مسؤولون من معبر ربيعة الحدودي وقالوا إن بعض المسلحين سيطروا على المعبر بعد ظهر الخميس".

وأضاف أن المسلحين " أبلغوا الجانب العراقي بأن المنفذ من جهته السورية أصبح بيد الجيش السوري الحر".

وأكد النجيفي أن " يوم غد سيكون مخصصا فقط لعبور العراقيين العائدين من سوريا. نحن لا نعرف طبيعة الجهة التي نتعامل معها في الجانب السوري لذا علينا ان ننتظر".

ويعد معبر ربيعة الواقع في محافظة نينوى واحدا من المعابر الرئيسية الثلاثة بين العراق وسوريا إلى جانب معبري القائم والتنف في محافظة الانبار غربي العراق.

أسلحة كيماوية

من ناحية أخرى أعلن البيت الابيض أن واشنطن تراقب عن كثب مخزون سوريا من الاسلحة الكيماوية و"تتشاور بشكل مكثف" مع دول مجاورة لدمشق للتأكيد على القلق ازاء الامن بسبب هذه الاسلحة ومسؤولية سوريا عن تأمينها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور "نعتقد ان مخزون سوريا من الأسلحة الكيماوية ما زال تحت سيطرة الحكومة السورية، ولكن في ظل تصاعد حدة العنف في سوريا وهجمات النظام المتزايدة ما زلنا نشعر بقلق بالغ بشأن هذه الأسلحة".

وأوضح فيتور أنه " بالإضافة إلى مراقبة مخزوناتهم فإننا نجري مشاورات مكثفة مع جيران سوريا وأصدقائنا في المجتمع الدولي للتعبير عن قلقنا بشأن أمن هذه الأسلحة والتزام الحكومة السورية بتأمينها ".

وجاءت تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض في أعقاب مزاعم ضابط سوري كبير منشق بأن القوات الحكومية تنقل أسلحة كيماوية في أنحاء سوريا لاستخدامها المحتمل ضد المعارضة في رد عسكري انتقاما لمقتل أربعة من كبار المسؤولين الأمنيين الأسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة