الاونروا تعرب عن قلقها حيال اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

مقر سكن لاجئين سوريين في الأردن مصدر الصورة AP
Image caption مقر سكن لاجئين سوريين في الأردن

اعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) عن قلقها حيال أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا في ظل تدهور الاوضاع الامنية في البلاد.

كما اعربت الوكالة عن قلقها حيال سلامة موظفي موظفيها وأمن منشآتها.

وقال الاونروا في بيان ان المنظمة "تتابع الأوضاع في سوريا بقلق بالغ، وخصوصا فيما يتعلق بتداعيات الأمور على استقرار وحماية ما يقارب من500 ألف لاجئ من فلسطين يعيشون في مختلف أرجاء البلاد."

وتطرق البيان إلى الوضع الحالي في مخيم اليرموك المجاور لدمشق وفي ريف دمشق، حيث تقطن تجمعات سورية وفلسطينية على حد سواء، مشيرا الى انه مثير القلق بشكل خاص.

ودعت الاونروا كافة الأطراف إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان حماية لاجئي فلسطين في ظروف النزاع المسلح في سورية.

وقد قامت الوكالة بمناشدة السلطات السورية لحماية أمن لاجئي فلسطين أينما كانوا متواجدين في سورية، وقالت إنها ستواصل مراقبة الأمور تبعا لتطور الأوضاع.

في هذه الأثناء فر أكثر من 30 ألف مواطن سوري إلى الأردن هربا من أعمال العنف، حسب ما صرح رئيس منظمة خيرية محلية.

وقال زايد حماد رئيس جمعية "الكتاب والسنة" التي ترعى أكثر من 50 ألف لاجئ سوري في الأردن " وصل أكثر من ألفي لاجئ سوري غلى الأردن مع الفجر هربا من العنف" ونوه الى انههم ينتظرون المزيد مع اشتداد ضراوة القتال.

المزيد حول هذه القصة