107 قتيل على الأقل في سلسلة تفجيرات وهجمات في العراق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شهدت العاصمة العراقية بغداد ومدن أخرى سلسلة من التفجيرات والهجمات الاثنين أسفرت عن مقتل 107 اشخاص على الأقل حسبما ذكرت مصادر طبية.

ويقول مراسلون إن معظم القتلى كانوا من رجال الشرطة، فيما يبدو أن الهجمات استهدفت بشكل خاص قوات الأمن.

وكان أسوأ هجوم ذلك الذي تعرضت له منطقة التاجي شمال بغداد حيث قتل 24 شخصا في سلسلة من التفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة.

وأفادت التقارير بوقوع خمسة انفجارات متتالية، وعندما وصلت الشرطة وقع انفجار آخر يعتقد أن منفذه انتحاري.

كما أسفرت الهجمات التي تعد الأكثر دموية منذ عام تقريبا عن إصابة 172 شخصا على الأقل.

واستهدفت الهجمات نحو 13 مدينة وبلدة عراقية بشكل متزامن.

ففي مدينة الصدر انفجرت سيارة مفخخة في بناية حكومية وأدت إلى مقتل 12 شخصا.

وأعلنت الشرطة في كركوك شمال بغداد مقتل سبعة أشخاص بينهم عدد من أفراد الشرطة وإصابة 29 في سلسلة هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة استهدفت أربع مناطق متفرقة من المحافظة.

وفي بعقوبة، شمال بغداد قتل ضابط وجندي، وأصيب جنديان آخران بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتش للجيش في السعدية شمال بعقوبة.

وفي هجوم مسلح آخر استهدف نقطة تفتيش للشرطة في ناحية خان بني سعد جنوب بعقوبة، قتل شرطي وأصيب اثنان بجروح.

وقتل 15 من عناصر الأمن في هجوم على قاعدة في الضلوعية في محافظة صلاح الدين.

وجاءت الهجمات بعد أيام من إعلان تنظيم دولة العراق الإسلامية، فرع العراق لتنظيم القاعدة، شن سلسلة من الهجمات لاستعادة السيطرة على المناطق التي طرد منها قبل انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

ووقعت هذه الهجمات المسلحة بعد مقتل 17 شخصا على الأقل وإصابة 96 آخرين بجروح في هجمات متفرقة في العراق الأحد.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة