جوبا تعرض على الخرطوم التنازل عن الديون لدفع المحادثات قدما

النفط في السودان مصدر الصورة AFP
Image caption جنوب السودان قدم العرض قبل انتهاء مهلة مجلس الأمن التي ستنتهي الأسبوع المقبل

عرض جنوب السودان على السودان التنازل عن الديون التي تقدر بـ 4.9 مليار دولار وإعطائه 3.2 مليار دولار من أجل دفع المحادثات بين البلدين قدما بهدف حل القضايا العالقة.

ويتضمن العرض أيضا 9.1 مليار دولار و7.26 دولار مقابل كل برميل يصدر عبر خطي الأنابيب الذين يخترقان الأراضي السودانية.

وقال باغان أموم كبير مفاوضي جنوب السودان إن الأخير قدم العرض قبل انتهاء المهلة التي حددها مجلس الأمن والتي سيفرض بعدها عقوبات على البلدين ما لم ينجحا في الاتفاق على المسائل العالقة بينهمان وإن هذا هو العرض الأخير.

ولم يعلق الجانب السوداني على عرض الجنوب، وكانت الخرطوم قد قالت انها لن توقع اتفاقية حول الديون وتصدير النفط ما لم يتم الاتفاق على ترسيم الحدود.

استئناف

مصدر الصورة AFP
Image caption البشير يصافح سالفا كير في اديس ابابا

وكان مفاوضون من جنوب السودان قد أعلنوا استئناف المفاوضات بين السودان وجمهورية جنوب السودان بحضور وسيط الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وذلك على الرغم من الاتهامات بشن غارات جوية سودانية على جنوب السودان.

وقال المتحدث باسم وفد جنوب السودان عاطف كير في العاصمة الاثيوبية "عقدنا الاحد لقاء وطرحنا مواقفنا".

وتعتبر هذه اول مفاوضات منذ المصافحة بين رئيسي السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفا كير ميارديت في 15 من تموز/يوليو الجاري خلال القمة الاخيرة للاتحاد الافريقي.

وتهدف المفاوضات السودانية الى تسوية الخلافات التي لا تزال قائمة بعد عام على نيل جنوب السودان استقلاله، وتتركز هذه الخلافات على ترسيم الحدود المشتركة بين البلدين وتقاسم الثروة النفطية وتحديد وضع المناطق المتنازع عليها.

وقد ورث جنوب السودان ثلاثة ارباع احتياطات السودان قبل التقسيم، لكنه ما زال يحتاج الى البنى التحتية للشمال لتصدير النفط لان الطرفين لم يتوصلا الى الاتفاق على رسوم المرور.

المزيد حول هذه القصة