جوبا تعرض على الخرطوم التنازل عن الديون لدفع المحادثات قدما

آخر تحديث:  الاثنين، 23 يوليو/ تموز، 2012، 12:10 GMT

البشير يصافح سالفا كير في اديس ابابا

عرض جنوب السودان على السودان التنازل عن الديون التي تقدر بـ 4.9 مليار دولار وإعطائه 3.2 مليار دولار من أجل دفع المحادثات بين البلدين قدما بهدف حل القضايا العالقة.

ويتضمن العرض أيضا 9.10 دولارا مقابل كل برميل يصدر عبر الاراضي خطي الأنابيبي الذين يخترقان الأراضي السودانية.

وقال باغان أموم كبير مفاوضي جنوب السودان إن الأخير قدم العرض قبل انتهاء المهلة التي حددها مجلس الأمن والتي سيفرض بعدها عقوبات على البلدين ما لم ينجحا في الاتفاق على المسائل العالقة بينهما.

وكان مفاوضون من جنوب السودان قد أعلنوا استئناف المفاوضات بين السودان وجمهورية جنوب السودان بحضور وسيط الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وذلك على الرغم من الاتهامات بشن غارات جوية سودانية على جنوب السودان.

وقال المتحدث باسم وفد جنوب السودان عاطف كير في العاصمة الاثيوبية "عقدنا الاحد لقاء وطرحنا مواقفنا".

وتعتبر هذه اول مفاوضات منذ المصافحة بين رئيسي السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفا كير ميارديت في 15 من تموز/يوليو الجاري خلال القمة الاخيرة للاتحاد الافريقي.

اتهامات للخرطوم

وقد اتهم جنوب السودان السبت الطيران السوداني بشن غارات قصف جديدة على اراضيه، لكن الخرطوم نفت ذلك موضحة انها استهدفت متمردين في ولاية دارفور السودانية كانوا يحاولون مهاجمة السودان عبر المرور بجنوب السودان. وقالت الخرطوم انها لم تقصف انذاك الا المتمردين الموجودين في الاراضي السودانية.

من جانبها قررت جوبا الغاء لقاء ثنائي مع المفاوضين السودانيين ولم توافق على استئناف المفاوضات الا بحضور وسيط من الاتحاد الافريقي.

وتهدف المفاوضات السودانية الى تسوية الخلافات التي لا تزال قائمة بعد عام على نيل جنوب السودان استقلاله، وتتركز هذه الخلافات على ترسيم الحدود المشتركة بين البلدين وتقاسم الثروة النفطية وتحديد وضع المناطق المتنازع عليها.

وقد ورث جنوب السودان ثلاثة ارباع احتياطات السودان قبل التقسيم، لكنه ما زال يحتاج الى البنى التحتية للشمال لتصدير النفط لان الطرفين لم يتوصلا الى الاتفاق على رسوم المرور.

وتتبادل جوبا والخرطوم الاتهامات ايضا بدعم التمرد على اراضي كل منهما.

وكان المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب اغوير قد أعلن في وقت سابق إصابة مدنيين في غارة جوية شنها "الطيران السوداني" في روبكر بولاية شمال بحر الغزال وأوضح المتحدث أن "طائرات انطونوف الروسية الصنع التابعة لسلاح الجو السوداني ألقت ثماني قنابل".

العودة للمفاوضات

وكانت المفاوضات بين البلدين قد استؤنفت الشهر الماضي برعاية الاتحاد الإفريقي، بعد أن توقفت بسبب الخلاف على عدة قضايا منها صادرات النفط من جنوب السودان وترسيم الحدود.

وقد التقى الرئيس السوداني عمر حسن البشير سلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان السبت الماضي لأول مرة منذ نشوب المعارك بين البلدين في اذار/ مارس الماضي على هامش قمة الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

وتعهد الرئيسان بالتوصل الى حل دبلوماسي لانهاء ازمة الحدود بين البلدين وهو ما نال رضا كل المشاركين في القمة كخطوة اولى نحو استقرار المنطقة.

وقد أصدر مجلس الأمن الدولي في الثاني من مايو/ أيار الماضي قرارا بإجماع أعضائه يمهل البلدين ثلاثة أشهر لتسوية خلافاتهما قبل وقوعهما تحت طائلة فرض عقوبات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك