"دولة العراق الاسلامية" تتبنى موجة التفجيرات التي شهدتها البلاد الاثنين

آخر تحديث:  الأربعاء، 25 يوليو/ تموز، 2012، 07:35 GMT

إجراءات أمنية مشددة في العراق عقب تفجيرات القاعدة

أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجمات التي استهدفت مواقع مختلفة في العراق وأودت بحياة أكثر من مئة شخص.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تبنى تنظيم "دولة العراق الاسلامية" المرتبط "بتنظيم القاعدة" في بيان نشره في موقع على الانترنت الثلاثاء موجة الهجمات التي شهدتها البلاد الاثنين والتي راح ضحيتها 116 قتيلا على الاقل.

وجاء في البيان إن موجة التفجيرات الاخيرة كانت جزءا من حملة جديدة اطلق التنظيم عليها اسم "تدمير الجدران".

وقال البيان إن "العملية التي نفذها المجاهدون صدمت العدو وجعلته يفقد صوابه، لقد برهنت على اخفاق الاجهزة الامنية والاستخبارية."

وكان التنظيم المذكور قد هدد الاسبوع الماضي باستهداف القضاة وممثلي الادعاء العام، وبمحاولة مساعدة عناصره على الهرب من السجون، وذلك في رسالة صوتية سجلها زعيمه المدعو "ابو بكر البغدادي" الذي التمس من العشائر السنية مساعدة تنظيمه بالمال والرجال.

وقال "البغدادي" في رسالته الصوتية "لقد بدانا مرحلة جديدة."

وتعتبر حصيلة هجمات الاثنين من القتلى والجرحى الاسوأ منذ انسحاب القوات الامريكية من العراق في ديسمبر / كانون الاول المنصرم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك