إيران: خامنئي يناشد المسؤولين ألا يتشاجروا على الملأ

خامينئي مصدر الصورة Reuters
Image caption نصح خامينئي المسؤولين بالوحدة فيما بينهم

أفادت وسائل الإعلام الإيرانية الأربعاء بأن الزعيم الإيراني علي خامنئي حث السياسيين في بلاده على إظهار الوحدة فيما بينهم أكثر، وحذر الغرب بأن العقوبات التي قررها بشأن برنامج إيران النووي سوف تجعل الحكومة أكثر تصميما على مواصلة برنامجها.

وقد أثرت العقوبات التي فرضت على إيران منذ بداية العام الحالي في الاقتصاد الذي أخذ يعاني من ضعف العملة، وزيادة التضخم، وارتفاع نسبة البطالة.

وناشد خامنئي المسؤولين الإيرانيين بألا يتشاجروا على الملأ.

وكان خصوم الرئيس محمود أحمدي نجاد من المحافظين في البرلمان قد انتقدوا بشدة طريقة معالجته للاقتصاد وعدم منعه زيادة أسعار الأغذية.

حل المشكلات بالوحدة

ونقلت وكالة فارس عن خامنئي قوله خلال اجتماع مع المسؤولين الثلاثاء "الواقع أن هناك مشكلات، ولكن لا ينبغي الإنحاء باللائمة على هذا الحزب أوذاك، ولكن كان يجب حل تلك المشكلات بالوحدة".

وأضاف خامنئي "يجب أن تتفادوا الخلافات غير المفيدة، وأن تتفادوا إظهارها علنا للحفاظ على وحدة الأمة، ويجب أن يعرف المسؤولون أن تلك الأفعال لن تجلب لهم أي شرف أو تعلي من مكانتهم بين الناس".

وحضر هذا الاجتماع الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، وخصمه رئيس البرلمان على لاريجاني.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي قد نفذوا تطبيق حزمة عقوبات شديدة على إيران، من بينها الحظر على النفط الإيراني، من أجل الضغط على طهران للإقلاع عن برنامجها النووي، الذي يظن الغرب أن الهدف منه هو الحصول على سلاح نووي.

وقد نفت إيران ذلك وقالت مرارا إن أهداف برنامجها سلمية، من بينها توليد الطاقة، والاستخدامات الطبية لعلاج مرضى السرطان.

وقال خامنئي إن "البلاد ستتغلب على الصعوبات الاقتصادية المفروضة على النظام الإسلامي، لأن استمرارها ليس في صالح الدول الغربية".

المزيد حول هذه القصة