العراق: مسلحو "القاعدة" يقتلون ستة من رجال الشرطة قرب بعقوبة

العراق مصدر الصورة BBC World Service
Image caption جنود عراقيون يعتقلون رجلا يشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة

شن مسلحون يعتقد انهم ينتمون "لتنظيم القاعدة" هجوما مساء أمس الاربعاء على مخفر شرطة الحديد الذي يبعد بمسافة عشرة كيلومترات الى الغرب من مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى.

واسفر الهجوم عن مقتل 2 من رجال الشرطة الاتحادية وجرح 3 آخرين.

وعند توجه قوة اسناد مشتركة من الجيش والشرطة الى المنطقة انفجرت عبوة ناسفة زرعها المسلحون قرب المخفر اسفرت عن مقتل 4 من رجال الشرطة والجيش وجرح 3 آخرين.

في هذه الاثناء اضطرت طائرة مروحية كانت تقل قائد عمليات ديالى الفريق الركن عبد الامير الزيدي الذي كان يشرف على سير العملية من الجو، الى الهبوط لتفادي النيران التي كان المسلحون يطلقونها باتجاهها ثم عاودت الاقلاع بعد تأمين المنطقة من قبل القوات الامنية على الارض حسب الرواية الرسمية.

وافاد شهود عيان ان الطائرة اصيبت بعيارات نارية اضطرتها للهبوط.

وقامت القوات الامنية بعد ذلك بشن حملة دهم وتفتيش في المنطقة اسفرت عن اعتقال 30 شخصا من المشتبه بهم.

يذكر ان قرية الحديد تقع بالقرب من منطقة هبهب التي قتل فيها زعيم تنظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي والتي تعد المعقل الرئيس للتنظيم في ديالى.

المزيد حول هذه القصة