قوات الأمن السعودية تعتقل محتجين في القطيف

متظاهرون في المنطقة الشرقية مصدر الصورة Reuters
Image caption تصاعدت الاحتجاجات في أوساط أبناء الطائفة الشيعية مؤخرا

أعلنت قوات الأمن السعودية اعتقال عدد من المحتجين الذي وصفتهم بأنهم "متورطون في أعمال شغب" في منطقة القطيف شرقي البلاد وفي المقابل قال شهود عيان إن الشرطة أطلقت النار على مئات المتظاهرين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن عددا من المتظاهرين اصيبوا بجروح لدى إطلاق الأجهزة الأمنية النار.

لكن وزارة الداخلية السعودية قالت إنه "لا أحد أصيب بجروح".

وأضافت الوزارة، في بيان، أن قوات الامن تصدت ليل الخميس الجمعة الى من وصفتهم بـ"مشاغبين" يحرقون اطارات مطاطية.

وأكد البيان اعتقال عدد من المتظاهرين بينهم محمد الشاخوري المدرج اسمه ضمن لائحة تضم 23 شخصا ملاحقا من قبل السلطات.

10 في المئة

وذكر شهود أن الشاخوري نقل إلى مستشفى عسكري قرب مدينة الظهران إثر إصابته بالرصاص في الظهر والعنق.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رفعوا صورا لعدد من المعتقلين المنتمين إلى الطائفة الشيعية.

ومن أبرز اولئك المعتقلين رجل الدين الشيعي النافذ نمر باقر النمر الذي القي القبض عليه مطلع الشهر الحالي بعد ان اصيب بالرصاص.

وقالت السلطات السعودية إنها اعتقلت النمر بتهمة "التحريض على الفتنة."

يذكر أن الصدامات تزايدت مؤخرا بين الشرطة السعودية والمتظاهرين من المسلمين الشيعة الذين يشكلون أقلية مهمة في البلاد.

ويتهم المسلمون الشيعة السلطات السعودية بتهميشهم ويطالبون بالمساواة في التوظيف والخدمات الإجتماعية.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المعقل الرئيسي لتمركز الشيعة، الذين يشكلون نحو 10 في المئة من تعداد السكان البالغ نحو 19 مليون.

المزيد حول هذه القصة