الجنرال مود: سقوط نظام الأسد مسألة وقت لكنه قد لاينهي الصراع

الأسد مصدر الصورة Reuters
Image caption مود يقول إن رحيل الأسد لايعني بالضرورة نهاية الأزمة السورية.

عبر الجنرال روبرت مود رئيس فريق المراقبين الدوليين السابق في سوريا عن اعتقاده بأن سقوط حكم الرئيس السوري بشار الأسد مسألة وقت.

غير أن الجنرال النرويجي، الذي غادر سوريا الأسبوع الماضي، قال الجمعة إن سقوط الأسد لا يعني بالضرورة نهاية الصراع المستمر في سوريا منذ 16 شهرا.

وفي تصريحات لوكالة رويترز قال مود "في رأيي هي فقط مسألة وقت قبل أن يسقط نظام يستخدم القوة العسكرية الثقيلة والعنف المفرط ضد السكان المدنيين".

وجاءت تصريحات مود في وقت تقول المعارضة السورية إن الجيش النظامي يستخدم الطائرات الهجومية في قصف مدينة حلب، ثانية كبريات مدن البلاد.

كما نبهت صحيفة الوطن، المؤيدة للحكومة السورية، الى أن "أم المعارك" توشك أن تبدأ في حلب.

المزيد حول هذه القصة