الأردن يفتتح أول مخيم رسمي للاجئين السوريين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يفتتح الأردن رسميا الأحد أول مخيم للاجئين السوريين في ظل المخاوف من تزايد تدفق النازحين السوريين عليه بسبب احتدام أعمال العنف في سوريا.

وتقول الأمم المتحدة إن 15 ألف سوري دخلوا الأردن فعلا.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن المخيم الجديد في منطقة الزعتري بمدينة المفرق شمال شرقي البلاد سيؤوي 10 آلاف شخص على أن تكون طاقته الاستيعابية بعد توسيعه أكثر من 100 ألف شخص، حسب مراسلة بي بي سي، ليز دوسيت في الأردن.

وأضافت المراسلة أن مئات السوريين يدخلون الأردن يوميا عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية، سالكين طرقا محفوفة بالمخاطر.

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيؤوي المخيم الجديد 10 آلاف سوري

ويذكر أن طفلا يبلغ من العمر 6 سنوات قتل "بنيران القوات السورية" يوم الجمعة الماضي عندما كانت أسرته تحاول الفرار إلى الأردن.

وتتدبر بعض الأسر السورية أمرها عندما تصل إلى الأردن إذ يقطن اللاجئون السوريون في مراكز إيواء في مدينتي الرمثا والمفرق بشمال البلاد وشمال شرقيها.

لكن اللاجئين السورييين يتوجهون بشكل متزايد إلى "المخيمات المؤقتة" التي تعاني الاكتظاظ، ما يفاقم خطر حدوث توترات بين اللاجئين والسكان المحليين.

وتقول السلطات الأردنية إن الأبواب ستظل مشرعة لاستقبال النازحين السوريين لكنها حريصة على أن لا يشكلوا أي "تهديدات" جديدة على أمن الأردن.

المزيد حول هذه القصة