داود أوغلو: التغيير الذي تشهده المنطقة هو الأهم والأكبر في المائة عام الأخيرة

احمد داود  أوغلو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption احمد داود أوغلو

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن "المنطقة تشهد تغيرا كبيرا، فإما القبول بشرق أوسط جديد أو القبول بالفوضى."

واضاف المسؤول التركي "أن التغيير الذي تشهده المنطقة يعد التغيير الأهم والأكبر في المائة عام الأخيرة."

وأكد داود أوغلو أن بلاده "لن تسمح في حال من الأحوال بوجود أي منظمات ارهابية على حدودها سواء أكان حزب العمال الكردستاني أم تنظيم القاعدة أم غيرهما، ووجود مثل تلك المنظمات على حدودها سيعطيها المشروعية والحق للدفاع عن نفسها، وسيكون من حقها أيضا اتخاذ جميع التدابير اللازمة."

وأكد داود أوغلو أيضا أن تركيا "لن تسمح بلبننة سوريا، "مشيرا إلى أن "الفوضى وبقاء السلطات الحالية في سوريا من شأنها تحويل البلاد إلى لبنان جديدة، وتقضي بالتالي على وحدة وتماسك سوريا واستقلاليتها."

وقال داود أوغلو أيضا إن السلطات التركية تعلم عدد وأماكن مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين تسللوا إلى سوريا، معترضا على المصطلح الجغرافي الجديد وهو "شمال سوريا" وقال "لا توجد في سوريا منطقة اسمها شمال سوريا، هناك كتلة حدودية واحدة لتركيا تمتد من القامشلي وحتى اللاذقية على مسافة 900 كيلو متر،" وأشار إلى ان الحزب الديموقراطي الكردستاني السوري "متناقض في مواقفه، فبعد أن كان بالأمس يتعاون مع النظام السوري، نجده اليوم يحاول الاستفادة من الفراغ الموجود في البلاد."

وتأتي تصريحات وزير الخارجية التركي قبيل زيارته المرتقبة إلى اقليم كردستان العراق يوم غد، لبحث تصاعد ما يعرف بالخطر الكردي على تركيا مع مسعود بارزاني رئيس الاقليم.

المزيد حول هذه القصة