البيت الأبيض: تنسيق أميركي تركي لتسريع الانتقال السياسي في سوريا

لاجئون ، سوريا مصدر الصورة Reuters
Image caption أوباما يشيد بـ"سخاء تركيا" في مساعدة اللاجئين السوريين.

أكد البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان تحدثا عبر الهاتف الاثنين بهدف "تنسيق الجهود لتسريع الانتقال السياسي في سوريا".

واوضحت الرئاسة الاميركية في بيان ان اوباما واردوغان "تحادثا هاتفيا الاثنين لتنسيق جهودهما من اجل تسريع الانتقال السياسي في سوريا وعلى ان يتضمن ذلك رحيل بشار الاسد والاستجابة لمتطلبات الشعب السوري".

واضاف البيان ان اوباما واردوغان اعربا عن "قلقهما المتصاعد تجاه الهجمات الوحشية التي يشنها النظام السوري على شعبه واخرها في حلب وكذلك عن الوضع الانساني الذي يتدهور في كل انحاء سوريا بسبب تجاوزات النظام".

"سخاء الأتراك"

واوضح البيان ان الرئيس الاميركي ورئيس الوزراء التركي "وعدا ايضا بتنسيق جهودهما لمساعدة العدد الاكبر من النازحين السوريين ليس فقط داخل سوريا ولكن ايضا في تركيا وفي كل المنطقة".

واشاد اوباما ب"سخاء الاتراك" في الوقت الي تستقبل فيه تركيا حوالى 44 الف سوري هربوا من اعمال العنف في بلادهم في عشر مخيمات للاجئين.

وجرت هذه المحادثات بين الحليفين في حلف شمال الاطلسي - الناتو- في وقت سيطر فيه المتمردون السوريون على مناطق قرب حلب وتتحكم في الطرق الى الحدود التركية بما يتيح لهم نقل تعزيزات وذخيرة الى المدينة التي تشهد معركة بين المتمردين والجيش السوري النظامي.

"سوريا أقوى"

وكان وزير الخارجية السوري، وليد المعلم قد قال خلال زيارته إلى إيران إن الحكومة تنتصر في حربها على المتمردين.

وقال "اليوم، أقول لكم، سوريا أقوى".

وأضاف "في أقل من أسبوع دحروا في دمشق، وخسروا المعركة. ولذلك انتقلوا إلى مدينة حلب، وأؤكد لكم أن مؤامراتهم ستفشل".

المزيد حول هذه القصة