لبنان يتعرض لانقطاع جزئي للكهرباء

لبنان
Image caption شركة الكهرباء لن تفتح أبوابها قبل انتهاء الإضراب

تعرضت عدة مناطق عبر لبنان، بما فيها أجزاء من العاصمة بيروت الثلاثاء لانقطاع التيار الكهربائي، بعدما حذرت شركة الكهرباء الوطنية بقطع الكهرباء في أرجاء البلاد في أعقاب إضراب العاملين باليومية فيها.

وقد أدى خلاف بين شركة الكهرباء والعاملين باليومية -الذين يطالبون بتثبيتهم في العمل- إلى تحذير الشركة من احتمال قطع الكهرباء عن البلاد بأسرها.

وقالت الشركة في بيان أصدرته الاثنين إنها"مضطرة لإغلاق أبوابها نظرا لاحتلال عمال اليومية لمقارها".

وأضاف البيان أن "هذا القرار سيؤدي إلى قطع الكهرباء في أرجاء لبنان خلال ساعات"، وطالبت الشركة المواطنين -الذين يمتلك معظمهم مولدات للكهرباء- باتخاذ الإجراءات الاحتياطية اللازمة.

وقد تعرضت بعض مناطق بيروت إلى انقطاع التيار الكهربائي في غير ساعات تقنين الطاقة المعتادة لذلك.

التثبيت في العمل

وقال مصور يعمل في وكالة الأنباء الفرنسية إن العمال المضربين سدوا الاثنين المداخل المؤدية إلى مقار الشركة.

ورفض العمال زعم الشركة بأن إضرابهم يعيق العمل في محطة الطاقة. وقالوا إن إضرابهم محدود ويقتصر فقط على توقفهم عن تجميع فواتير الاستهلاك، وإن موظفي محطة الطاقة يواصلون العمل كالمعتاد.

وظل العمال باليومية في الشركات العامة يطالبون بتثبيتهم لسنوات، وقد أضربوا عدة أسابيع لهذا السبب، ولذلك توقف تجميع الفواتير لنحو ثلاثة أشهر على الأقل.

وقالت الشركة إن قرار أغلاق أبوابها سيبقى معمولا به حتى ينتهي الإضراب، لكن العمال رفضوا تغيير موقفهم.

المزيد حول هذه القصة