مصر: وفد رئاسي يزور سيناء ويلتقي بممثلين عن الحركات السلفية

آخر تحديث:  الأحد، 26 أغسطس/ آب، 2012، 14:56 GMT
رفح

كان مقررا ان يزور الوفد معبر رفح

زار وفد من رئاسة الجمهورية المصرية شمال شبه جزيرة سيناء أمس السبت، حيث كان مقرراً أن يتوجه إلى معبر رفح لكنه عدل عن ذلك وقام بزيارة لمنطقة الجورة القريبة من مدينة الشيخ زويد وهي المنطقة التي يعتقد أن بها الكثير من العناصر الجهادية المطلوبة لدى السلطات المصرية.

وأفادت مصادر محلية أن الوفد المكون من ثلاث سيارات وكان برفقته عدد من الشيوخ السلفيين من القاهرة، التقى في المنطقة الشرقية من الشيخ زويد بعدد من السلفيين والجماعات الإسلامية الأخرى، بحضور عدد من مشايخ المنطقة.

وتواترت أنباء لم يتسن التأكد منها أن الهدف من اللقاء كان إقناع العناصر بوقف العنف، مقابل إنهاء الحملة الأمنية التي تشنها السلطات المصرية في سيناء.

من جانب آخر، يقوم عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري بزيارة تفقدية إلي جنوب سيناء غداً الإثنين، وذلك في إطار الخطة التي تقوم بها القوات المسلحة بتأمين سيناء.

وأكدت مصادر عسكرية مطلعة أن الهدف من الزيارة التي تعد ثاني زيارة لوزير الدفاع لسيناء بعد حادث مقتل قوات حرس الحدود بشمال سيناء برفح، هو "الإطمئنان على الحالة الأمنية ومقابلة بدو جنوب سيناء والإستماع إلي مطالبهم والتأكيد علي أنهم جزء محوري من أبناء الوطن في حماية حدودها وأمنها القومي."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك