العراق: يوليو أكثر الشهور دموية في البلاد

بغداد مصدر الصورة x
Image caption أرقام الضحايا التي تصدرها الحكومة أقل عادة من غيرها

أظهرت الأرقام الرسمية التي صدرت الأربعاء في العراق أن شهر يوليو/تموز كان أكثر الشهور دموية في العراق منذ عامين، إذ بلغ عدد القتلى في الهجمات التي وقعت خلاله 325 شخصا.

وكشفت الإحصاءات التي جمعتها وزارات الصحة والداخلية والدفاع أن 325 شخصا قتلوا عبر أرجاء العراق خلال هذا الشهر، من بينهم 241 مدنيا، و40 شرطيا، و44 جنديا.

وبلغ عدد المصابين في الهجمات 697 شخصا، منهم 480 مدنيا، و122 شرطيا، و95 جنديا.

وهذا أعلى رقم تصرح به الحكومة العراقية منذ شهر أغسطس/آب عام 2010، حينما أظهرت الأرقام آنذاك أن 426 شخصا قتلوا، و838 جرحوا في هجمات مختلفة.

وكان أعلى رقم رسمي سابق هذا العام في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، عندما كشفت الإحصاءات الحكومية عن مقتل 151 شخصا وإصابة 321 في هجمات مختلفة.

وعادة ما تكون الأرقام الحكومية أقل مما تظهره المصادر الأخرى، لكن عدد الضحايا خلال شهر يوليو/تموز كان حتى أكثر مما كشفت عنه المصادر الأمنية والطبية.

وفي الوقت الذي انخفض فيه العنف عما كان قد بلغه في الفترة ما بين عامي 2006-2007، فإن الهجمات لاتزال تحدث يوميا تقريبا في أرجاء العراق.

المزيد حول هذه القصة