نتنياهو: تهديدات إسرائيل وأمريكا لم تردع إيران

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء إن التهديدات الإسرائيلية والأمريكية المستمرة بتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران لم ترهبها ولم تثنها عن متابعة تطوير قدراتها النووية.

وأضاف نتنياهو مخاطبا ضيفه وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا: "أنت نفسك قلت لي قبل أشهر قليلة إنه عندما تفشل كل هذه (الوسائل) فإن أمريكا ستتصرف. إلا أن تلك الإعلانات والتصريحات لم تقنع الإيرانيين بعد بإيقاف برنامجهم (النووي)".

وتابع قائلا: "يجب أن يتغير هذا الشيء، ويجب أن يتغير بسرعة، لأن الوقت المتاح أمامنا لحل هذه القضية سلميا بدأ ينفد".

تحذير بانيتا

من جانبه، استخدم بانيتا زيارته إلى إسرائيل لتوجيه تحذيره هو الآخر لإيران حول ضرورة إيقاف جهودها الرامية إلى تطوير ما تقول عنه إسرائيل ومعها معظم الدول الغربية بأنه قدرات عسكرية نووية، الأمر الذي تنفيه طهران جملة وتفصيلا وتصر على القول إن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية البحتة.

فقد خاطب بانيتا الصحفيين قائلا بخصوص الإيرانيين: "أمامهم خيار يجب أن يتخذوه"، وذلك في إشارة إلى ضرورة أن توقف إيران برنامجها النووي.

وكان بانيتا يتحدث إثر زيارته إلى قاعدة لبطاريات الصواريخ التابعة لبرنامج "القبة الحديدية" الدفاعي في بلدة عسقلان الواقعة جنوب إسرائيل حيث كان يرافقه نظيره الإسرائيلي إيهود باراك.

قواعد دولية

وقال الوزير الأمريكي: "بإمكانهم (الإيرانيين) إما أن يتفاوضوا بطريقة تحاول حل هذه القضايا، وبالتالي تجعلهم يتقيدون بالقواعد والمتطلبات الدولية، ويقلعون عن جهودهم الرامية إلى تطوير قدراتهم النووية".

وتابع قائلا: "لكنهم إن لم يفعلوا ذلك، وإن واصلوا اتخاذ قرارهم بالمضي قدما بتطوير السلاح النووي، فلدينا خيارات استعدينا لتنفيذها، وذلك لنضمن أن ذلك لن يحدث".

وكان بانيتا قد نفى الثلاثاء صحة تقارير صحفية تحدثت عن أن زيارته إلى إسرائيل ستشمل"تبادل معلومات استخبارية" عن البرنامج النووي الإيراني ومناقشة خطط لشن هجوم إسرائيلي محتمل على إيران.

وأوضح بانيتا، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في ختام زيارته للقاهرة وقبيل مغادرتة إلى إسرائيل، إنه سيبحث هناك "أوضاعا طارئة مختلفة، وليس خططا عسكرية محددة".

وقال: "كما في السابق سنستمر في بحث الوضع في إيران والتهديد الذي تطرحه في المنطقة".

وأضاف: "من الخطأ القول إننا سنبحث في خطط الهجمات المحتملة، فما تطرقنا إليه هو الطريقة التي سنتعامل بها مع أوضاع مختلفة".

خيارات عسكرية

وعندما سئل بانيتا إن كانت هنالك أي خيارات عسكرية، قال: "نحن نواصل العمل بالتأكيد بشأن عدد من الخيارات في هذا الصدد. لكن المناقشات التي آمل أن أجريها مع إسرائيل تتعلق بماهية التهديد الذي نواجهه ومحاولة تبادل المعلومات وتقارير المخابرات أكثر مما تتعلق بذلك".

وكانت صحيفة بديعوت أحرنوت الإسرائيلية قد أفادت الثلاثاء بأن بانيتا يعتزم إطلاع القادة الإسرائيلين على خطط تضعها وزارة الدفاع الأمريكية للحد من نشاطات إيران النووية، فيما إذا فشلت الدبلوماسية والعقوبات في إقناعها بوقف برنامجها النووي.

وسبق لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أيضا أن نشرت تقريرا ذكر أن مستشار الأمن القومي الأمريكي، توم دونيلون، "أطلع نتانياهو خلال زيارة لإسرائيل في منتصف تموز/يوليو الماضي على خطة أمريكية لشن هجمات وقائية على المنشآت النووية الإيرانية".

المزيد حول هذه القصة